عودة الطيران السعودي الدولي في نهاية سبتمبر الجاري
عودة الطيران السعودي الدولي في نهاية سبتمبر الجاري

علقت المديرية العامة للجوازات في السعودية، من خلال حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الرسمي "تويتر"، على الأنباء المتداولة في الاونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص موعد عودة الطيران السعودي الدولي في نهاية شهر سبتمبر الجاري.

وأوضحت المديرية العامة للجوازت السعودية أن قرار عودة الطيران السعودي الدولي نهاية سبتمبر الجاري غير صحيح على الإطلاق، مؤكدةُ، على أخذ المعلومات الصحيحة من القنوات الرسمية فقط.

وبينت المديرية العامة للجوازات، في ردها على استفسار من أحد الأشخاص عبر حسابها على موقع "تويتر"، أنه في حال إصدار قرارات عن موعد عودة الطيران السعودي أو تعليمات بهذا الخصوص سيتم الإعلان عنها عبر القنوات الرسمية في حينه.

كما نفت المديرية العامة للجوازات أيضاً صحة ما تم تداوله أخيراً في مواقع التواصل الاجتماعي من أنها ستبدأ من اليوم الخميس السماح باستقبال ومغادرة الوافدين والسياح.

وأكدت المديرية العامة للجوازات، أنه عند صدور قرارات أو تعليمات بهذا الخصوص، سيتم الإعلان عنها بشكل رسمي عبر القنوات الرسمية.

وكانت هيئة الطيران السعودي قد شددت على أنه لن يُسمح بالعودة والمغادرة من وإلى السعودية للمقيمين إلا بعد انتهاء أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيدد 19)، وإعلان ذلك رسمياً وبموجب تأشيرة دخول سارية المفعول، باستثناء الحالات الإنسانية.

موعد عودة الطيران السعودي وحجز التذاكر

تجدر الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية كانت قد أعلنت في وقت سابق تعليق سفر المواطنين والمقيمين عبر خطوط الطيران السعودي  للسيطرة والحد من انتشار فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد 19).

أيضًا، قررت إيقاف الرحلات الجوية والبحرية والبرية بين المملكة وجميع الدول، وذلك حفاظاً على صحة المواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم.

الطيران السعودي الدولي يضع شروط السفر

من المفترض على المسافرين الإبرام على نموذج تعهد الالتزامات بالاشتراطات الصحية وتسليمه لاحقا لمركز المراقبة الصحية بالمطار عند الوصول، أيضًا خضوع جميع المسافرين للحجر الصحي الذاتي بالمنزل لمدة أسبوع.

زيادة على تحديد موقع المنزل من خلال تطبيق تطمن خلال ثماني ساعات من وصول الراكب، مراقبة أعراض فايروس كورونا المستجد والاتصال على الفور برقم 937 في حال ظهور أي من أعراض كورونا.

وفي النهاية، تم وضع هذه الإجراءات الاحترازية خوفًا على المواطنين والمقيمين في المملكة، وعدم تفشي فيرس كورونا داخل المملكة أو في أي دولة أخرى.