ترانزيت اثيوبيا
ترانزيت اثيوبيا

وجهات جديدة تحل محل دبي في ترانزيت المقيمين

وفي هذا السياق افاد حسن الشامي متعهد الرحلات انه مع تنامي الأخبار التي تشير إلى احتمالية موجة ثانية من الإ تهافت المقيمين الراغبين في العودة على رحلات الترانزيت، للحاق بوظائفهم وأسرهم وحياتهم صابات بفيروس كورونا وبعد أن أصبحت عودة حركة الطيران بين الكويت والدول الـ34 المحظورة غير واردة في الفترة الحالية بسبب انتشار فيروس كورونا زاد اوضح حسن الشامي ان إثيوبيا خيار جيد للوافدين من الدول الأفريقية، وكذلك للمصريين ودول المغرب العربي وخاصة انها ليست من بين الدول المحظورة، ولا تحتاج إلى تأشيرة، كما أن المعيشة والحجوزات الفندقية فيها رخيصة ومتيسرة

وافاد الشامي أن هناك رحلة وصلت بالفعل إلى الكويت عبر أثيوبيا حيث تصل قيمة البرنامج كاملاً إلى 200 دينار تقريبا، شاملة تذاكر السفر والإقامة الفندقية والتحاليل الطبية

الجدير بالذكر ان دبي مثلت الوجهة الأكثر إقبالًا، بسبب سهولة استخراج التأشيرة السياحية والإقامة لمدة أسبوعين ثم العودة إلى الكويت، لكن يبدو أن الأمر لن يكون بهذه البساطة خلال الفترة المقبلة، حيث تسري أنباء عن توجُّه حكومي للسيطرة على أعداد القادمين بسبب زيادة أعدادههم خلال الفترة السابقة، والخوف من احتمالية مواجهة موجة ثانية من الوباء، رغم أن القادمين يخضعون لفحص الـ«PCR» لمرات عدة في دولهم وفي محطة الترانزيت وبعد القدوم إلى الكويت في إطار الفحص العشوائي. هذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس