جاء عبر صحيفة الوسط , واخبار السعودية كما حرصت الصحيفة على تقديم كافة المعلومات التي قد تحتاجون إليها في التوصل إلى الأهداف ونتائج جديدة للخبر لم يتطرق إلى ذكرها عبر اى صحيفة على المستوى العاماليكم تفاصيل الحدث .

حيث أضاف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة محمد العبد العالي، أن أسهل طريقة لمعرفة أسوأ الاحتمالات التي قد تحدث جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، هي متابعة التجارب العالمية في بعض الدول التي تأخرت في التقيد بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس.

وجاء الأهم من ذلك أن لا يتوصل أحد لعلاج قاضي لهذا الفايروس، وتزداد أعداد الإصابة بالفايروس مما يسبب إنهيار النظام الصحي في أي دولة تزيد فيها حالات الإصابة وهذا ما قد لا يحمد عقباه وخاصة تنعكس نتائج ذلك على الوافدين من جميع الدول حيث السفر والخروج والإختلاط والتنقل، وحرص الدولة على عدم إستقبال أي أشخاص من مناطق موبوئة.

وضاف العبدالعالي في مقطع فيديو نشرته وزارة الصحة، إن المملكة ما زالت في مراحل مبكرة واستباقية من تطبيق الإجراءات الاحترازية، مبيناً أن الأهم من ذلك هو التزام الجميع بها لتجنب القصص المحزنة التي مرّت بها الدول الموبوءة بالفيروس، ورغم إنخفاض أعداد الإصابات والوفيات إلا أن ذلك لا يطمئن لغاية الآن ويجب أخذ الحيطة والحذر من ما قد تأتي به مراحل كورونا القادمة.


نحمد الله عز وجل أن هدانا  لنقل هذا الموضوع الهام الذي يهم كل وافدين المملكة الذي قد تناولنه من خلاله على أبرز المعلومات التي تهم القارئكما نشكركم كفريق عمل لصحيفة الوسط على متابعتكم لنا رغم وصولنا لقرب نهاية العام 2020.