شجر الفل في السعودية
شجر الفل في السعودية

لماذا تقوم السعودية بزراعة كميات كبيرة للاغية من شجر الفل ؟ سؤال يطرح نفسة اليوم خصوصاً أنها تقوم بزراعة مليون شجرة "فُل" في هذه المنطقة السعودية من اجل توفير فرص عمل للشباب لحل أزمة البطالة .

ما تزال زراعة "الفُل" موروثاً شعبياً في جنوب المملكة العربية السعودية، بدل استخداماته المتنوعة وحضوره الشديد في المناسبات الاجتماعية، حتى أمسى اليوم منشأ دخل لكثير من المزارعين والتجار والأسر المنتجة، بدل استمرار إنتاجه لمدة عشرة أشهر في السنة، وهي أطول مدد الإصدار على صعيد العالم لشجرة الفُل.

ففي مساحة "جازان" يعد "الفُل" من المحصودات الواعدة ذات الاستخدامات المتنوعة، إذ يستعمل زيته في تصنيع العطور والصابون، وتضاف أزهاره إلى قليل من المأكولات والمشروبات مثل الشاي، مثلما أن له الكثير من الاستخدامات في الطب البديل.

وفي ذلك الصدد، دشنت وزارة المناخ والمياه والزراعة، مشروعها الواعد "مدن الفُل" بداخل منطقة جازان، بمقابل ضرورة تلك الحشيشة الاستثمارية، وتطبيقاً للاستراتيجية الزراعية الحديثة للمملكة السعودية المتوافقة مع المشاهدة 2030، والطامحة إلى الانتباه بالمحاصيل الزراعية الواعدة ذات الميز النسبية، وترشيد استهلاك المياه في الإصدار الزراعي.

من جهته، أفاد وكيل وزارة المناخ والمياه والزراعة المهندس أحمد خيّر العيادة، لـ"صحيفة الوسط ": "وصلت موازنة مالية مشروع مدن الفُل بجازان التقديرية عشرين 1,000,000 ريال، وهو مشروع استراتيجي يطمح إلى تحديث نظم زراعة وإكثار وصناعة الفل والنباتات العطرية، بواسطة النفع من الأفضلية النسبية في جازان، وايضا النفع من مياه الاستبدال الصحي المعالجة ثلاثياً والتي تصلح للري غير المحدود بالمكان، إذ تنتج محطات المعالجة (74) 1000 متر مكعب كل يومً.

موضحاً أن المشروع يصبو إلى إدخار فرص عمل للشباب من الجنسين وتمرين المزارعين والصناع التقليديين للفل على الأساليب العصرية والمتقدمة في ذاك الميدان.

كما أضاف: "تقوم منظور المشروع على زراعة الفل في 6 مواقع متباينة في محافظات صبيا وأبو عريش والطوال، في منطقة إجمالية (1325) هكتار، تكفي لزراعة (1,126,مائة) شجرة فل، بالفضلا على ذلك عديد من نباتات الكادي والنباتات العطرية الأخرى، مثلما يحتوي المشروع بيوتاً محمية عالية التكنولوجيا لإكثار الفل بالفكر الغضة، لتزويد مدن الفل ومزارعي الفل بشتلات أصائل الفل البلدي، إضافة لمعدات استخلاص زيت الفل والنباتات العطرية الأخرى، وفي مقدمتها الكادي، وقد تم تقديم قليل من كراسات البطولة للمشروع، وتمت زراعة حقل للأمهات بمركز قوز الجعافرة من محافظة صبيا تحوي معهاَّن (6000) شتلة من أصائل الفل البلدي، إضافة إلى ذلك (مائة) شتلة كادي و(خمسمائة) شتلة من النباتات العطرية المتغايرة، ولذا في الفترة من تشرين الأول وحتى كانون الأول 2019م، مثلما وتسعى وزارة الظروف البيئية والمياه والزراعة عبر مشاريعها الجارية والمستقبلية، إلى تعديل القطاع الزراعي بالمملكة، وترقية أعمالها بما يتوافق مع تطلعات المزارعين والمستفيدين من خدماتها.