أمر ملكى
أمر ملكى

فى سياق الخبر حيث أعلن  الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم الاثنين أمراً ملكياً بتعيين الدكتورة إيمان فتاة هباس بن سلطان المطيري نائباً لوزير التجارة بالمرتبة الممتازة، وتعيين بدر بن عبدالمحسن بن عبدالله بن هداب مساعداً لوزير التجارة بالمرتبة الممتازة.

 

بدورها، أفصحت الدكتورة المطيري عن ضخم تقديرها وامتنانها للثقة الثروة الغالية، سائلة المولى سبحانه وتعالى الفوز والسداد لخدمة ذاك الوطن وقيادته وأبنائه، والإسهام في تدعيم نزهة الشغل التجاري في بلادنا الغالية.

مثلما قدمت المطيري شكرها للدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وزير التجارة لبلاد الحرمين  على العون والمساعدة، مشددة علىً استكمال نسق التجارة المجهود بتسارعٍ لتلبية وإنجاز مستهدفات " رؤية المملكة السعودية 2030".

وشغلت الدكتورة إيمان المطيري عديداً من المناصب، إذ صدر كلف ملكي في كانون الأول 2019 بتعيينها مساعداً لوزير التجارة بالمرتبة الممتازة، مثلما صدرت إستحسان مجلس الوزراء على توليتها مسئولية بمهمات المدير التنفيذي للمركز الوطني للتنافسية.

وعملت الدكتورة المطيري مستشاراً لوزير التجارة والاستثمار "رئيس مجلس منفعة المنفعة العامة للاستثمار"، ومديراً لمكتب التبدل الاستراتيجي في الإدارة العامة للاستثمار، ومشرفاً عاماً على لجنة تنقيح تأدية الأفعال في القطاع المخصص وتحفيزه للإسهام في الإنماء الاستثمارية "تسهيل"، مثلما عُيِّنت مديراً لمكتب برنامج إنماء الإمكانيات الآدمية "واحد من برامج رؤية المملكة العربية السعودية 2030".

ومن أكثر أهمية أعمالها تشكيل العبرة التشغيلي للجنة تنقيح تأدية الإجراءات في القطاع المخصص وتحفيزه للمساهمة في الإنماء الاستثمارية "تسهيل"، والتجهيز لاستحداث المركز القومي للتنافسية "واحدة من نشاطات التبدل الوطني 2020"، والإشراف على جميع الإصلاحات المفيدة لتطوير ظروف بيئية الأفعال في المملكة العربية المملكة السعودية مع زيادة عن خمسين ناحية رسمية ومنظمات عالمية مهتمة، مثل مجموعة صندوق النقد الدولي، ومنتدى الاستثمار الدولي، بالفضلا على ذلك الرقابة على إستحداث المقر السعودي للأعمال.

ايضاً، شاركت في تعديل تخطيطية الاقتصاد في المصلحة العامة للاستثمار "سابقاً"، والإشراف على تطبيق نشاطات برنامج التبدل الوطني تماشياً مع "مشاهدة المملكة العربية المملكة السعودية 2030"، ووقفت على قدميها بإنشاء مكتب برنامج إنماء الإمكانيات الإنسانية، وتحديد الأنشطة والأعمال التجارية النافعة إلى تعديل برنامج التصليح لمنظومة التعليم والتمرين وإنماء الإمكانيات الإنسانية في المملكة العربية السعودية.