الطيران السعودي يُرحب بالمسافرين بعد إزالة القيود
الطيران السعودي يُرحب بالمسافرين بعد إزالة القيود

يستقبل أسطول الخطوط الجوية العربية السعودية المسافرين بكل ترحيب بعد أن أزالت السلطات القيود عن رحلات الطيران السعودي ذهاب وعودة.

وقد صرح مسؤول رفيع المستوى في وزارة الداخلية السعودية، يوم الأحد، عن رفع كل القيود عن دخول المواطنين إلى المملكة أو مغادرتها عبر الطيران السعودي، وذلك بعد الأول من شهر يناير القادم.

أيضًا صرحت السلطات في السعودية عن السماح بفتح المنافذ لعبور جميع وسائل النقل، من خلال منافذها البرية والبحرية والجوية، بعد تاريخ 1 يناير 2021، حسب الإجراءات المتبعة قبل جائحة فيروس كورونا، وفقًا لما أشارت وكالة أنباء السعودية.

وبَيَّنَ مصدر رفيع المستوى في وزارة الداخلية السعودية أنه نتيجة لما ورد من السلطات المختصة بخصوص مستجدات المواجهة مع الجائحة العالمية فيروس كورونا المستجد في المملكة، ومداومة زيادة معدلات تفشي الوباء في عدد من الدول الأوروبية والعربية، تم إصدر الأتي:

الطيران السعودي يعود بصورة تدريجية

1- سوف يتم تطبيق الرفع الكامل للقيود على خروج المواطنين من المملكة والرجوع إليها، وإتاحة فتح المنافذ لعبور جميع وسائل النقل عن طريق المنافذ البرية والبحرية والجوية، بعد تاريخ 1 يناير 2021، وفق الإجراءات المتبعة قبل الجائحة العالمية كوفيد 19.

2- يتم الإعلان عن الميعاد المحدد لإزالة التعليق، قبل شهر كامل من تاريخ 1 يناير 2021، ولوزارة الصحة إذا تطلب الأمر حينذاك؛ أن ترفع بطلب وضع اشتراطات صحية إحترازية على المسافرين والناقلين، خلال السفر، وفي صالات المطارات والموانئ والمحطات.

3- اتاحة السفر لبعض الفئات من المواطنين إلى خارج السعودية والرجوع إليها وفق ضوابط واشتراطات معينة عبر الطيران السعودي ، مثل الموظفون الحكوميون، المدنيون والعسكريون، المكلفون بمهمات رسمية، والعاملون في البعثات الدبلوماسية، ورجال الأعمال، وأصحاب الحالات الإنسانية.

4- اتاحة دخول المملكة ومغادرتها لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، أيضًا اتاحة الدخول لحاملي التأشيرات ذهاب وعودة، أو عمل، أو إقامة أو زيارة، على أن يكون دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وغير السعوديين إلى المملكة حسب الضوابط والإجراءات الصحية الوقائية التي تضعها السلطات المعنية باتخاذ إجراءات منع إنتشار فيروس كورونا في المملكة.

أيضًا تتضمن الضوابط عدم السماح لأي فرد بالدخول إلى أراضي المملكة، إلا بعد تقديم ما يثبت خلوه من الإصابة بفيروس كورونا المستجد تمامًا، بناء على تحليل حديث من جهة موثوقة خارج المملكة، لم يمر تاريخ إجرائه أكثر من يومين، لحظة وصوله إلى المطار أو المكان الذي سيسافر منه.

جدير بالذكرأنه تم رفع التعليق جزئيا؛ عن رحلات الطيران السعودي الدولي من المملكة وإليها، وتشريع المنافذ البرية والبحرية والجوية، بما يسمح للفئات المستثناة من مواطنين وغيرهم الدخول إلى المملكة والخروج منها بصورة طبيعية بعد الإلتزام بالإشتراطات.