الكويت
الكويت

إجلاء 90 % سريعاً.. وحظر شامل!

وفي هذا السياق  صرح مصدر مطله انه يوجد خطة لإجلاء الكويتيين في الخارج 30 ألف طالب و20 ألف مسافرعلى أن يعودوا بنسبة %90 قبل شهر رمضان المبارك، وذلك إلى بيوتهم أو إلى محاجر، علماً بأن الطاقة الاستيعابية للمحاجر محدودة

الجدير بالذكر  ان كل من  خطوط طيران الجزيرة  والخطوط القطرية  ستشاركان في الإجلاء، إلى جانب «الخطوط الكويتية» الملتزمة أيضا شحن الأغذية والمستلزمات الخاصة باحتواء تفشّي «كورونا»، إلى البلاد.

الجدير بالذكر ايضا  ان دولة البحرين  قد استخدمت عن تطبيق إلكتروني، يحدد مكان العائد والحجر الذي هو فيه في حالة ما اذا كان العائدين  راجعين الى بيوتهم 

وعلى صعيد اخر  هناك تخوف من اختلاط العائدين بأهلهم، على أن يجري ضبط ذلك من الجهات المختصة، استناداً إلى تعاون العائدين الذين عليهم واجب الحرص الصحي أولاً وأخيراً، حفاظا على أنفسهم وعلى عائلاتهم خصوصاً، والمجتمع عموماً.

هذا وقدافاد المصدر  إن هذه الخطة قابلة للتغيير في مواعيدها في أي وقت قد تطلبه السلطات الصحية لعدم إدخال منظومتها في أي ضغط مفاجئ. وختمت المصادر بأن عدد الذين سجلوا في برنامج «معاكم»، الذي أطلقته «الخارجية» ليلة الجمعة لتسجيل بيانات عودة المواطنين، بلغ أكثر من ٢٧ ألفاً. بناء محاجر تصلح مدناً عمالية.. مستقبلاً يدرس مجلس الوزراء حلولا عدة اقل كلفة من بناء المحاجر واسرع بعملية الاجلاء، منها ان يرجع العائد من الخارج ويمكث يومين في المحجر، ثم يعود الى منزله.

واوضح المصدر  ان هذه العملية اسرع للاجلاء واقل كلفة على الدولة، لكنها تحمل مخاطر عدم التزام العائد من السفر او نقل الفيروس لأهل بيته. وهناك رأي يدعو الى الاستمرار في بناء المحاجر بطريقة منظمة، للاستفادة منها مستقبلا كمدن عمالية، على ان تبنى في المناطق المخطط لها ان تكون مدنا عمالية. هذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس