لوحات خليجية
لوحات خليجية

أبانت اليوم الإدارة العامة للمرور السعودي آلية تصحيح أوضاع السيارات التي تحمل لوحات خليجية، اليك الحل السريع.

وأبان المتحدث الرسمي للمرور بالمنطقة الشرقية، العقيد منصور الشكرة، أن حملة التصحيح استهل العمل بها منذ شهر يناير الماضي، وتم توجيه أصحاب المركبات بالتوجه للإدارات الرسمية للمرور الرئيسية في كافة المناطق لتوفيق الأوضاع.

وأوضح أن هناك لجنة مشكلة لتوفيق أوضاع المركبات التي ينطبق عليها نظاما الجمارك والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس، من خلال تحويل لوحاتها إلى سعودية.

وألاح إلى أن المركبات التي لا تنطبق عليها المواصفات من حيث الموديل وبطاقة كفاءة الطاقة يُخير صاحبها بين إسقاط اللوحات والتشليح، أو إخراجها من المملكة.

وشدد على أن التصحيح يتضمن المركبات التي أمضت أكثر من ستة أشهر داخل المملكة، وتم منح أصحابها مهلة 3 أشهر، وتم تمديدها لمدة مماثلة نظراً لظروف كورونا المستجد.

وذكر إنه في ظل استمرار اقفال المنافذ يتم أخذ تعهد على أصحاب المركبات بعدم استخدامها، وإخراجها خلال عشرة أيام من فتح المنافذ مرة اخرى.