الملك سلمان
الملك سلمان

شدد مجلس الوزراء أثناء جلسته التي عقدها اليوم عبر الاتصال المشهود بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز، أن اكتشاف حقلين جديدين للزيت والغاز يدعم التنوع الاستثماري في المملكة.

ولفت المجلس إلى ما تم اكتشافه من قبل مؤسسة الزيت العربية السعودية "أرامكو" الذي يتمثل في حقلين جديدين للزيت والغاز في الجوف والحدود التي بالشمال. ومثنيا على ما توليه وزارة الطاقة ومنشأة تجارية أرامكو من نشاطات في أفعال التعدين والإنتاج بما يشتغل على التنوع الاستثماري في المملكة.

وقد كان وزير الطاقة السعودي، صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، قد أفصح إستطاع مؤسسة الزيت العربية السعودية أرامكو من اكتشاف حقلين جديدين للزيت والغاز في الأجزاء التي بالشمال من المملكة، وهما: حقل هضبة شعيرة فريضة الحجَرَة للغاز داخل حدود منطقة الجوف، وحقل أبرق التُّلول للزيت والغاز داخل حدود منطقة الأطراف الحدودية التي بالشمال.

وبيَّن في بيان لوكالة الأخبار السعودية، أن الغاز الغني بالمُكَثَّفَات جريان من مكمن الصَّارة بحقل هضبة شعيرة فريضة الحجَرَة، في شرق بلدة سكاكا، بمقدار 16 1,000,000 رِجل مكعبة قياسية في اليوم، مقترناً بحوالي 1944 برميلاً من المُكَثَّفَات.

وواصل وزير الطاقة، أن الزيت العربي الخفيف المدهش غير الكلاسيكي انسياب من مكمن الشرورا في حقل أبرق التُّلول في الجنوب التابع للشرق من بلدة عرعر، بكمية 3189، مقترنا بحوالي 1.1 1,000,000 رِجل مكعبة قياسية من الغاز في اليوم، بينما سريان الغاز من مكمن القوّارة في الحقل ذاته، بمقدار 2,4 1,000,000 رِجل مكعبة قياسية في اليوم، مقترناً بـ 49 برميلاً كل يوم من المُكَثَّفات.

ولفت حتّى مؤسسة أرامكو السعودية ستستمر المجهود على تقدير معدلات الزيت والغاز والمُكَثَّفَات في الحقلين، بالفضلا على ذلك نبش الكثير من الآبار لتحديد منطقة ومقدار الحقلين.