لقاح كورونا الروسي
لقاح كورونا الروسي

كشفت وزارة الصحة صباح اليوم الخميس أن لقاح «Sputnik V» الذي كشف عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الثلاثاء السابق ليس مضمون الفعالية حتى الآن، بسبب نقص الدراسات بخصوصة . ...

وفي سياق متصل فقد كشفت وزارة الصحة الروسية في تحقيق نشرته على موقعها، أن اللقاح لا يناسب البالغين أقل من ثمانية عشر ولا أكثر من ستون عامًا، ولا الحوامل من النساء أو المرضعات، أو الذين يعانون من قائمة طويلة من الأمراض الأساسية.

وكشفت وزارة الصحة الروسية  عن أعراضه: «تورم وحكة في موقع التطعيم، وانخفاض بالشهية، مع ارتفاع في الحرارة، إضافة إلى الشعور بالخمول، والصداع والإسهال، مع أعراض أخرى شبيهة بأعراض الزكام، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة «التلغراف» البريطانية».

وذكرت وزارة الصحة الروسية  إلي أن معظم هذه الأعراض خفيفة أو معتدلة، إلا أن شهادة تسجيل اللقاح، تضمنت أنه لا يمكن تحديد السلبيات بدقة أكبر، بسبب قلة العينة المحدودة من المشاركين، في إشارة إلى الاختبارات التي جرت على 38 متطوعًا لمدة 42 يومًا؛ حيث تم تسجيل 144 حدثًا سلبيًا، استمرت 30 منها للآن.

وعلي الجانب الأخر فقد كان من بين المتطوعين إحدى ابنتي الرئيس فلاديمير بوتين، والذي ذكر يوم إعلانه عن اللقاح أنها شعرت فقط بارتفاع الحرارة إلى ثمانية وثلاثون حين تم تطعيمها، وعادت سببعة وثلاثون طبيعية في اليوم التالي، إلى أن حصلت على كمية من الأجسام المضادة، عندها سارت الأمور معها على ما يرام، وفقًا للعربية.

وأشارت وزارة الصحة الروسية إلى ضرورة عدم تطبيق اللقاح على من يعانون من أمراض الكبد والكلى والسكري، إضافة لأمراض الصرع والسكتات الدماغية وأمراض الجهاز العصبي المركزي، والقلب والأوعية الدموية ونقص المناعة وأمراض الرئة والربو والأكزيما، موضحة أنه لم يتم إجراء أي بحث حول كيفية تفاعل اللقاح مع الأدوية الأخرى، أما الحصانة التي يؤمنها من كورونا المستجد، فأكد التقرير أن مدتها غير معروفة أي بعكس ما زعمه مسؤولون روس، بأنها تصل إلى عامين.

وبعد اطلاع بعض العلماء على تحقيق وزارة الصحة الروسية، والمستند إلى تقرير «معهد جاماليا» للأبحاث بموسكو، علق  «François Balloux»  البروفيسور في جامعة لندن، قائلًا إن التطعيم الشامل بلقاح لم يتم اختباره بشكل جيد «هو قرار غير مسؤول» وحذر بأن النتائج سسوف تكون كارثية بسبب التأثير السلبي والمضر للقاح سبوتنيك 5 على الناس.