تخفيضات
تخفيضات

محال تطرح تخفيضات تصل إلى 70% عند التسوق الإلكتروني

وفي هذا السياق قامت بعض المحال التجارية  تعمل في قطاعات رئيسة، أبرزها الملابس النسائية والرجالية والأطفال، فضلاً عن الأحذية والحقائب والإكسسوارات، إضافة إلى الأدوات المنزلية والأثاث والديكور والمفروشات، فضلاً عن الأدوات الرياضية والهواتف ومنتجات العناية بالجسم وغيرها.   بتخفيضات على منتجاتها عند التسوق الإلكتروني، بنسب تصل إلى 70%،، مع التوسع في خدمات التوصيل المجاني إلى المنازل، وربطها بقرب قدوم شهر رمضان. 

 الجدير بالذكر  أن  هذه  التخفيضات تستهدف تنشيط المبيعات، وجذب شريحة جديدة من المتسوقين قبيل قدوم رمضان، مؤكدة التزام فرق العمل باتباع الإرشادات الخاصة بسبب الظروف الراهنة التي فرضها فيروس «كورونا»، خصوصاً عمليات التعقيم والتوصيل المنزلي من دون تلامس

ومن جهة اخرى دعا العديد من المستهلكين  الى  انضمام المزيد من المحالات التجارية الى هذه المبادرة  لتخفيف الأعباء على المستهلكين، وتلبية احتياجاتهم بأسعار مناسبة

وعلى صعيد اخر  افادت  ريم الحمادي  احدى المستفيدات من هذه التخفيضات  قائلة  إن عدداً من المحال التجارية في الدولة طرحت تخفيضات تراوح بين 20 و70% عند التسوق عبر مواقعها على الإنترنت.

وأوضحت  أن بعض المحال طرحت خدمة التوصيل مجاناً، فيما اشترطت أخرى مبالغ مختلفة كحد أدنى للتوصيل.

ودعت  الحمادي بانضمام المزيد من المحال إلى التخفيضات لوجود خيارات أمام المستهلكين، ولخفض الأعباء عليهم، وتلبية احتياجاتهم بأسعار مناسبة في إطار الالتزام بحملة «خلك في البيت»، مع تشديد الرقابة للتحقق من الالتزام بنسب التخفيضات المعلنة.

ومن جهة اخرى صرحت سارة عبيد مستفيدة اخرى من هذه التخفيضات ، إن محال عدة طرحت تخفيضات تصل إلى 70%، وإن راوح معظمها بين 20 و50%، وذلك عند التسوق عبر مواقعها الإلكترونية، مطالبة أيضاً بانضمام محال أكثر إلى التخفيضات، لتخفيف الأعباء عن المستهلكين في هذه الظروف، مشددة على أهمية مراعاة الاشتراطات الصحية عند التوصيل. هذه وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم