التكييف - كورونا
التكييف - كورونا

بيان عاجل بشأن انتقال كورونا عبر أجهزة التكييف المنزلي، حيث أوضح بلحيف النعيمي أن تصميم المباني بعد الجائحة سيختلف عما قبلها مختصون: أج.هزة التكييف لا تنقل عدوى «كورونا»

وفي هذا السياق نظمت كل من وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان مجلس توعوي وذلك عبر الاتصال الرئي وبمشاركة  الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي  وزير تطوير البنية التحتية  وكانت تحت عنوان أمان المباني والمساكن  هذا وقد تم مناقشة ما اذا كان فيروس كورونا ينتقل عبر انظمة التكييفواكن التاكيد ان فيروس كورونا لا ينتقل عبي انظمة التكييف الا انه يجب  الاستمرار في تنظيف المكيفات وفلاترها دورياً لمزيد من الطمأنينة خلال فترة انتشار الفيروس

هذا وقد اكد  الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي  أنه بعد جائحة الفيروس سيختلف عما قبلها. وان  المرحلة المقبلة سوف تشهد انعكاساً كبيراً لفيروس كورونا على تصميم المباني حيث أن التصميم المستقبلي سيعتمد على مواصفات تضمن مواجهة التحديات المحتملة، لتشكل المساكن خط دفاع حصيناً لمواجهة مثل هذه الظروف الطارئة، وتكون أكثر قدرة على ضمان حياة صحية وآمنة ومستقرة للقاطنين فيها.

الجدير بالذكر  أن حكومة الإمارات تصرفت بشكل استباقي فقد اعتبرت الفيروس جائحة وعلى هذا قدمت كثيراً من الدعم لمختلف القطاعات، وتحركت سريعاً لمحاصرة الفيروس والقضاء عليه.

ومن جهة اخرى شدد الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي على عدم الانسياق وراء الشائعات وخاصة المتعلقة بفيروس كورونا كما يجب استياق المعلومات من مصدرها 

وعلى صعيد اخر فقد صرح  الدكتور عادل سعيد السجواني أخصائي طب الأسر امه الى الان لم تسجل  أي إصابة بالفيروس نتيجة انتقاله عبر الهواء وان الفيروس  ينتقل عبر الرذاذ أو لمس الأسطح الملوثة اما فيما يتعلق بتطور الفيروس فهو مرتبط  بقوته وضعفه، وليس بطريقة انتقاله هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم