تفاصيل استقبال الجوازات السعودية للوافدين والسياح
تفاصيل استقبال الجوازات السعودية للوافدين والسياح

المديرية العامة للجوازات السعودية تصرح عن أن كل ما تم الإعلان عنه من قبل المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة، حيث تم الإعلان من قبل المواطنين عن سماح الجوازات باستقبال الوافدين والسياح.

أعلنت العديد من المصادر باسم المدرية العامة للجوازات أنه سوف يتم السماح باستقبال السياح والوافدين في يوم الخميس، ولكن أعلنت المديرية العامة للجوازات بعدم صحة هذه الإعلانات حول السماح باستقبال الوافدين والسياح.

أكدت المدرية العامة للجوازات أنه سيتم الإعلان رسمياً على القنوات التلفزيونية عن القرارات التي سيتم اتخاذها حول السماح باستقبال الوافدين والسياح.

حقيقة سماح الجوازات باستقبال الوافدين والسياح

وأنه لن يتم الاعتماد على الأخبار التي يضعها المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي مؤكدة على أن ليس لها أي مقدار من الصحة.

نظراً لانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم بأكمله، بدأت كل دولة باتخاذ جميع الإجراءات الأمنية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

لذلك قامت المديرية العامة للجوازات داخل المملكة العربية السعودية بالإعلان عن عدم السماح بالذهاب أو العودة من وإلى المملكة العربية السعودية إلا بعد الانتهاء من جائحة كورونا، وانخفاض عدد الحالات المصابة بالفيروس تماماً.

صحة قيام المملكة العربية السعودية بالسماح باستقبال الوافدين والسياح:-

أعلنت المديرية العامة للجوازات داخل المملكة العربية السعودية أن لا أساس لصحة ما تم الإعلان عنه من قبل المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث قام بعض المواطنين بالإعلان عن موعد سماح المدرية العامة للجوازات بالمملكة العربية السعودية باستقبال الوافدين والسياح في يوم الخميس.

ولكن قامت الجوازات الخاصة بالمملكة العربية السعودية بنفي كل ما قيل حول السماح باستقبال الوافدين والسياح.

ومؤكدة على أنه سيتم الإعلان عن القرارات التي سوف يتم الإصدار عنها من قبل المدرية العامة للجوازات على الموقع الرسمي الخاص بالجوازات الخاصة بالمملكة العربية السعودية والقنوات التلفزيونية.

 وكما ذكر سابقاً أنه تم الإعلان من قبل الجوازات الخاصة بالمملكة العربية السعودية بأنه لن يتم العودة إلي أستقبال الوافدين والسياح من وإلى المملكة العربية السعودية .إلى بعد إتمام الشفاء تماماً من الفيروس المستجد وهو فيروس كورونا، ولكن قامت  المملكة العربية السعودية باستثناء الحالات الإنسانية من هذا القرار.