صلاة العيد في المنزل
صلاة العيد في المنزل

شروط وكيفية تأدية صلاة وتكبيرات عيد الفطر داخل المنزل

وفي هذا السياق في ظل عدم إمكانية إقامة صلاة وتكبيرات العيد في المساجد بسبب الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا المستجد اوضح  شوقي علام مفتي الديار المصرية شروط صلاة وتكبيرات العيد داخل المنزل

حيث صرح مفتي الديار المصرية انه يجوز صلاة العيد في المنزل كما يمكن اقامة تكبيرات العيد ايضا داخل المنزل  كما لو كانت في المساجد، وسيحصل الجميع على أجر الصلاة ان شار الله 

اوضح مفتي الديار المصرية  ان الاختلاف بين العلماء في مسائل الخلاف رحمة للأمة ويعطي مرونة وتصب في مسألة التكامل البنائي للمجتمع وصرح ايضا قائلا "قضية الرحمة المأخوذة من الاختلاف مسيطرة على الأذهان كافة وطالما يتم تحسين إدارة هذا الخلاف، عبر إدارة وذكية ورشيدة وحضارية سوف يثمر هذا الخلاف عن عطاء وبناء، وفي حال العكس سنكون أمام أزمة، ففي عدد المناطق قد نحدث أزمة بسبب الخلاف الفقهي لأنه لم يتم استثمار هذا الخلاف فيما قصد له من ضمن ذلك إخراج زكاة الفطر طعاما ونقود".

زكاة الفطر طعام ام نقود

افاد شوقي علام مفتي الديار المصرية  انه يجب استثمار الخلاف الفقيهي بين العلماء حول خروج زكاة الفطر  فلكل بيئة ما يناسبها من الأقوال، ففي بيئة ريفية يمكن أن يكون الطعام والحبوب لها القيمة الكبيرة، ويتم إخراج الزكاة حبوب وفي مناطق أخرى يتم إخراج الزكاة أموال.

واوضح  مفتي الديار المصرية  شروط وتكبيرات العيد  فقال علام: "هناك من يردد الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر لا إله الله إلا الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، وهناك من يزيد الله اكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا، ومن يقول إن من هذه التكبيرات البدع فقد أحدث أزمة، فالإمام الشافعي عندما سئل عن التكبيرات التي يكبر بها المصريون قال إن كبر بها كما يكبر الناس فهو حسن هذا وفقا لما نشرته صحيفة البيان