خبراء الفلك عام 2021 سيكون أقصر من المعتاد

علماء الفلك يعتقدون أن عام 2021 سيكون أقصر من مدته الطبيعية

كشف علماء أن عام 2021 سيكون أقصر من مدته الطبيعية حيث تتأثر سرعة دوران الأرض بعدة عوامل منها حركة الصهارة في قلب الأرض والمحيطات والغلاف الجوي مما يجعلها تتحرك أسرع مما كانت عليه خلال الخمسين عام الماضيين الأمر الذي سؤدي إلى إضافة ثانية كبيسة سلبية إلى العام.

وبحسب صحيفة «إندبندنت» البريطانة من المتوقع أن يكون متوسط ​​اليوم في عام 2021 أقصر بـ 0.05 مللي ثانية (مللي ثانية) من 86400 ثانية التي عادة ما تشكل فترة 24 ساعة وفقًا لأستاذي الفيزيا الفلكية والفلك غراهام جونز وكونستانتين بيكوس.

وبناءً عليه سيكون اليوم العادي في عام 2021 أقصر بمقدار 0.05 مللي ثانية مع العلم أن طول اليوم بالثواني يُقدر بـ 86400 ثانية أي ما يعادل 24 ساعة .

يمكن للعلماء في نظم دوران الأرض والمراجع الدولية (IERS) حساب وقت حدوث هذا الحدث عن طريق قياس اللحظة الدقيقة التي يمر فيها النجم بموقع معين في السماء كل يوم.

وتوقع العلماء أن يكون عام 2021 هو الأقصر منذ عقود وقال جونز وبيكوس: «آخر مرة كان فيها متوسط ​​اليوم أقل من 86.400 ثانية على مدار عام كامل كانت في عام 1937.

ويتم اللجوء إلى إضافة ثانية كبيسة أو طرحها في حالة عدم تزامن دوران الأرض مع الساعات الذرية للتأكد من بقائها متوازنة وتم استخدام هذه العملية لأولة مرة منذ عام 1972 ومنذ ذلك الحين تمت إضافة 27 ثانية كبيسة فقط إلى العام.