كورونا تضع الوافدين على حافة الهاوية
كورونا تضع الوافدين على حافة الهاوية

الوافدين في المملكة العربية السعودية يجدوا أنفسهم في مأزق بعد تفشي فيروس كورونا المستجد من جديد اصبحت حياة الوافدين بخطر وتحطم حلم الملايين منهم.. تابع لتتعرف علي مصير الملايين منهم.

بعد تفشي وإنتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، اصبح ليس من الممكن التوقع والتخمين عن مصير آلاف العمالة التي دخلت المملكة العربية السعودية مؤخرا، ولا حتى العاملين القدامى، فالوضع ليس كما كان في جميع دول العالم، حيث العديد من الدول بدأت بإبعاد العاملين بها والمقيمين، ورفعت حالة الطوارئ وشددت على دخول وخروج مواطنيها حتى، لأن فيروس كورونا المستجد لا يعرف غير الإنتشار السريع، ولذلك الجميع مصاب بالقلق على نفسه وعائلته.

بينما فيما يتعلق بالعاملين في الممكلة العربية السعودية، فهناك توقعات كثيرة، وقد يكون حجر كامل يتضمن كافة نواحي الحياة، ويتضمن فئتي الوافدين والعمالة، ويفرض منع التجوال بالكامل في جميع مناطق الوافدين والتجمعات والعمالة.

وقد يكون هذا الأمر مرتبط بالإحصائيات، المهم في هذه اللحظة هو أن المملكة العربية السعودية تريد بأي طريقة، الحد من إنتشاره، والحد من العدوى قدر المستطاع، خاصة أنه يوجد للان قرابة الـ 500 إصابة بفايروس كورونا في المملكة العربية السعودية.

والمهم هو إتباع تعليمات وزارتي الصحة والداخلية، بعدم الخروج حاليا إلا للضرورة، التغسل جيدا والإنتباه عند ملامسة الأجسام، تغيير الملابس بالكامل عند العودة للمنزل، عدم التقبيل، تنظيف مرافق المنزل جيدا، ونتمنى السلامة للجميع إن شاء الله.

لذلك نرجو من الجميع اخذ احتياطات السلامة والوقائية من جديد والعودة لارتداء الكمامات الطبية وغسل اليدين فيما لا يقل عن 20 ثانية وعدم المصافحة والتقبيل والابتعاد عن المناطق المزدحمة والتزام المنزل ودمتم سالمين.