دار الأزهر للفتوى : جميع لقاحات فيروس كورونا لا تفطر الصائم
دار الأزهر للفتوى : جميع لقاحات فيروس كورونا لا تفطر الصائم

تلقى فى الساعات و الدقائق القلية التى مرت علينا عن خبر أسعد كل المواطنين بالاجماع و كافة المقيمين من مختلف الجنسيات .

 

شدد مقرالأزهر الدولي للفتوى الإلكترونية، أن جميع أمصال كوفيد 19 التي أنتجتها المؤسسات الدولية، والتي تعمل على يد حقن قسم من شفرة الفيروس الجينية في الجسد؛ لا تفطر الصائم.

وطبقًا لوسائل إعلام مصرية محلية، وضح ترتيب الأزهر الدولي للفتوى، أن "الأمصال والتطعيمات بهذه الطريقة ليست طعامًا ولا شربًا، ولا هي في معناهما، مثلما أن تعاطيها يكون من خلال الحقن بالإبرة في الوريد أو العضل (العضد، أو الفخذ، أو رأس الألية)، أو في أي مقر من مقار واضح الجسم؛ ليس من المنفذ الطبيعي المعتاد كالفم والأنف المفتوحان بديهيًا؛ لا يُفطر الصائم بها".

 مشيرًا مقرالأزهر الدولي للفتوى الإلكترونية على أن "إشتراط نقض الصيام، أن يبلغ الداخل إلى الجوف من بوابة طبيعي مفتوح واضح حسًّا، لا من بوابة غير معتاد كالمسام والعروق التي ليست بوابةًا منفتحًا، لا عرفًا ولا عادة".

وشدد مقرالأزهر الدولي للفتوى الإلكترونية أن

"تعاطي ذلك اللقاح في نهار رمضان، على يد الحقن بالإبرة في الذراع (العضد) لا يفطر به الصائم؛ لأنه دخل جسمه بواسطة البشرة، والجلد ليس بوابةًا للجوف، ولو كان الأوْلى تأجيل تعاطي اللقاح لما عقب الإفطار؛ لما قد يتطلب إليه الإنسان من أكل أو دواء عقب التطعيم".