الأطفال في المدارس
الأطفال في المدارس

دراسة مبشرة على 651 طفلًا تطمئن الأسر على معدلات انتشار كورونا خصوصاً في أوقات الدراسة .

صرحت دراسة حديثة بما يختص الإصابة بفيروس Covid 19 المستجد عند الأطفال، عن نتائج مبشرة تطمئن الآباء على أولادهم، خصوصًا مع اقتراب بداية الموسم الدراسي الجديد في عدد كبير من دول العالم.

ولفتت التعليم بالمدرسة الإنجليزية الأول في العالم حتى حالا في ذلك الصدد؛ حتّى فرص مصرع الأطفال بمرض كورونا الناتج عن فيروس Covid 19 قليلة، بحسبًا لشبكة «سكاي نيوز».

وتوصلت التعليم بالمدرسة المنشورة في الصحيفة الطبية الإنجليزية، على أن ظهور مظاهر واقترانات فيروس Covid 19 على الأطفال الذين أصيبوا، أو فقدانهم حياتهم نتيجة لـ الداء؛ أمران نادران تمامًا.

وطمأن الباحثون الذين أعدوا التعليم بالمدرسة، الآباء القلقين بصدد إسترداد أبناءهم الصغار إلى المدارس في أثناء أيام؛ حيث يتخوَّف عديد من أولياء الموضوعات من تعرض أبنائهم للإصابة بالفيروس في حال السماح لهم بالذهاب إلى المدارس.

وأظهرت عينة من 651 ولدًا تم إدخالهم 138 مستشفي في مختلف مناطق إنجلترا وويلز بين 17 كانون الثاني و3 تموز؛ أن 18% من بينهم ليس إلا كانوا بحاجة إلى تخزين مكثفة نتيجة لـ حالتهم الحرجة.

وتقول التعليم بالمدرسة إن هؤلاء الأطفال كانوا، من المحتمل، من مناشئ إفريقية، أو تتباين أعمارهم بين عشرة و14 عامًا، وقد لقي حتفه 6 ليس إلا من ضمن 651 ولد صغيرًا خضعوا للمراقبة نتيجة لـ الكدمة بفيروس Covid 19.

وصرح كالوم سمبل أستاذ صحة الولد والمتخصص بتفشي الأمراض في جامعة ليفربول؛ إن «المظاهر والاقترانات العنيفة للمرض نادرة الحدوث بين جموع الأطفال، مثلما أن احتمال الوفاة قليل وجوده».

وألحق: «على الآباء أن يكونوا واثقين بأن أبناءهم الصغار لن يتعرضوا لضرر مباشر بالعودة إلى المدرسة».

وأفادت التعليم بالمدرسة أن 11% ليس إلا من الأطفال طوَّروا تجاوب شديدة الالتهاب بفيروس كوفيد 19وشملت المظاهر والاقترانات التي عانوا منها، الإرهاق وآلام العضلات والتهاب الحلق وهبوط عدد الصفائح الدموية، إلا أن لم تكن أي من تلك الحالات قاتلة، على حسب التعليم بالمدرسة.

وقالت الدكتورة أوليفيا سوان المحاضرة الإكلينيكية في الأمراض المعدية للأطفال في جامعة إدنبره المؤلفة الأولى للدراسة: «المخاطرة المطلق لدخول أي ولد صغير في بريطانيا إلى المركز صحي جريحًا بكوفيد–19؛ صغير».

واستطردت أن «الخطور المطلق لدخولهم مدة الاستظهار المكثفة أدنى بشكل أكثر. لا شيء خال من المجازفات الخطيرة تماما، بل فيما يتعلق لي كأم وطبيبة أطفال وباحثة، أجد تلك التعليم بالمدرسة وتلك الأرقام مطمئنة بشكل كبير».

وأظهرت معلومات في سائر إنجلترا أن 97% من المدارس ستُرحِّب برجوع الطلاب إلى صفوفهم الدراسية بدوام كامل، في شهر أيلول القادم.