رفع رسوم تجديد الإقامة السعودية لبعض المهن الي هذه القيمة

رفع رسوم تجديد الإقامة السعودية ، وذلك لبعض المهن الممتلئة بالعمال المغتربين الي هذه القيمة ، التقرير التالي موضح فيه كافة القيم والرسوم .

من هنا فقد أصدرت وزارة العمل السعودية قراراً برفع تكاليف تجديد الإقامة للوافدين، حيث ألزمت منشآت القطاع الخاص بدفع رسوم تجديد الإقامة عن كل الوافدين الزائدين عن متوسط عدد العمالة المفروض، وارتفعت الرسوم قيمة (500) ريال سعودي كل شهر، أي حوالي (6) آلاف ريال كل سنة، وتم تطبيق الفعلي لهذا القرار ، ويتم تطبيق هذه الزيادة على عدد كبير من المهن.

مثل الطب، والصيدلة، والهندسة، والعاملين بالتسويق والاقتصاد، والمهن التجارية، واليدوية، والصناعية ، تطبق زيادة الرسوم على العمالة الزائدة عن عدد السعوديين وأيضاً التي تقل عنها، وتبدأ الزيادة بمبلغ (400) ريال كل شهر للأعداد الزائدة، وللأعداد الأقل تبدأ ب (300) ريال، بمعنى أن المقيم الذي يعمل لدى منشأة تحتوي على عدد فائض من العمالة الوافدة، فالرسوم السنوية لتجديد إقامته تكون حوالي (4800) ريال سعودي.

بالإضافة إلى (650) ريال تكلفة للتجديد عن هيئة الجوازات لمدة سنة ، وإذا لم يصل الوافد إلى عمر ال (35) سنة، سيقوم بدفع تأمين طبي بقيمة (500) ريال، وإذا إلى سن (60) سنة سيقوم بدفع تأمين بقيمة (2800) ريال، وفي النهاية القيمة الإجمالية لتجديد الإقامة السعودية للوافد الأقل من (35) سنة، تكون حوالي (5950) ريال، وفي عمر ال (60) عاماً تكون حوالي (8150) ريال.

ومن هنا فقد قد تسبب هذا الارتفاع في تعثر العديد من المقيمين الذين يتحملوا رسوم تجديد إقامتهم، لأن مبلغ الإقامة أصبح كبيراً، مما يتسبب في تأخيرهم عن الموعد المحدد للتجديد، وحينها تفرض عليه السلطات غرامة مالية قدرها (500) ريال سعودي، وإذا كان للمقيم سابقة تأخير في التجديد، يتضاعف هذا المبلغ ليصبح (1000) ريال سعودي.

وفي الحالتين ستزداد التكلفة حتى تصل إلى عشرة آلاف ريال، ونظراً لارتفاع هذا المبلغ لم يتمكن الجميع من البقاء في السعودية، مما دفع الأمير محمد بن سلمان في البحث حول تخفيض هذه الرسوم ، وقد صرحت وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية أنه يمكن إعطاء الوافدين فترة سماح بعد إنتهاء الإقامة وقبل التجديد.

وهذه الفترة هي ثلاثة أشهر فقط، وذلك لمساعدة الوافدين المتأخرين في التجديد حتى لا يتعرضوا لأي عقوبات أو مسائلات قانونية، لأن هذا التأخير قد يكلفهم الرجوع إلى بلادهم، وخلال فترة السماح يتمكن الوافد من تجديد إقامته مهما كان الدافع وراء التأخر في التجديد، وننصح الوافدين والمقيمن بالاستعلام عن الإقامة من خلال بوابة أبشر، حتى لا يتأخروا ويسرعوا في التجديد، للتمكن من العمل والسير بشكل قانوني في المملكة العربية السعودية.