تذاكر الطيران
تذاكر الطيران

متعاملون لم يتمكنوا من استرداد أموالهم المدفوعة بعد فتح الحجوزات وكالات سفر: شركات الطيران تحتفظ بقيمة التذاكر الملغاة

وفي هذا السياق اكد بعض خبراء قطاع السفر  ان بعض شركات الطيران قد اتاحت عبر مواقعها الحجوزات لكن كل هذه الحجوزات  متعلقة بتعلق الطيران اي انه في حالة ما اذا تم تمديد تعليق السفر  فان هذه الرحلات سترجل الى وقت لاحق 

هذا وقد افاد بعض الاشخاص الذين حجزوا على هذه المواقع ولم يتمكنوا من السفر بسبب تعليق السفر ولم يتمكن المتعاملون من استرداد الأموال التي دفعوها نقداً بعد فتح الحجوزات، إذ تم تحويلها إلى رصيدهم لاستخدامها في إعادة الحجز.

ومن جهة اخرى  اكد محمد جاسم الريس نائب الرئيس التنفيذي لشركة الريس للسفريات على ضرورة التريث قبل إجراء حجوزات الطيران خلال هذه الفترة موضحا انه بسبب ازمة فيروس كورونا  تلجأ شركات الطيران إلى إرجاء الرحلات، وتأجيلها لوقت لاحق.

الجدير بالذكر  أن معظم شركات الطيران تحتفظ بقيمة التذكرة، في حال إلغاء الرحلة، لتبقى في رصيد المتعامل، على أن يستطيع استخدامها أثناء إعادة الحجز، وبهذه الطريقة لن يتمكن المتعاملون من استرداد الأموال التي دفعوها مباشرة، لافتاً إلى أن بعض الشركات تطبق شروطاً، أيضاً، بخصوص إعادة الحجز.

هذا وقد اكد  محمد جاسم الريس نائب الرئيس التنفيذي لشركة الريس للسفريات على ضرورة قراءة شروط إلغاء الرحلات أو إعادة جدولتها، بما في ذلك الخيارات المتاحة أمام المتعاملين لاسترداد الأموال أو إعادة الحجز، والشروط التي ستفرضها شركة الطيران، لافتاً إلى أن شراء تذكرة يعني أن المتعامل قبل بجميع الشروط والأحكام الملحقة بها

ومن جهة اخرى  صرح  ناروز سركيس المدير العام لشركة بالحصا للسياحة  إن نسبة قليلة جداً من شركات الطيران، تتيح للمتعاملين استرداد كامل أموالهم نقداً، خلال فترة قصيرة في هذه الظروف الاستثنائية مضيفا  أنه مع إلغاء الرحلات أو تأجيلها، بسبب قيود السفر التي تمددها الحكومات، فإن معظم شركات الطيران تبقي أموال المتعاملين لديها، بحيث يمكن استخدامها لاحقاً في إعادة الحجز، أو إجراء حجز جديد هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم