طيران الكويت: قرارات طارئة تحظر السفر من وإلى 31 دولة
طيران الكويت: قرارات طارئة تحظر السفر من وإلى 31 دولة

الخطوط الجوية الكويتية - طيران الكويت - تطرح العديد من القرارات التي تهم كل من أراد السفر من وإلى دولة الكويت، بخصوص السفر من وإلى العديد من الدول، هذا بعد إعادة رحلات الطيران التجارى والتي تتضمن عودة المقيمين.

حيث شدد مدير عام الإدارة العامة الطيران الكويتي للطيران المدني الكويتية، المهندس "يوسف الفوزان"، أن قرار السلطات الصحية بالتعاون مع طيران الكويت المدني بإيقاف السفر من وإلى 31 دولة، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وتتم إعادة تقييمه كل عشرة أيام حسب الوضع الصحي في البلاد.

واكد الفوزان، خلال تصريح صحفي، ليوم الأحد، إن قرار المنع محل تقييم لدراسة عودة القادمين من هذه الدول، منبها على أن القرار ليس مقصودًا به دولة بعينها؛ حيث إن القادمين للكويت من الدول المحظورة يمكنهم السفر لأي دولة أخرى والمكوث بها لمدة أسبوعين.

ونوه طيران الكويت المدني إلى أن المواطنين الكويتيين يستثنوا من ذلك، حيث يسمح لهم بالدخول إلى الكويت في أي وقت حتى لو كانوا في الـ31 دولة المحظور السفر منها وإليها، بشرط إحضار شهادة PCR، على ألا يكون قد مضى عليها أكثر من ثلاثة أيام.

وفي وقت سابق صرحت الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية، 1-8-2020، حظر الطيران التجاري للقادمين من 31 دولة حتى إشعار آخر، هذا بناءً على تعليمات وزارة الصحية الكويتية، للوقوف ضد تفشي عدوى فيروس كورونا.

دخول خبراء أجانب لدولة الكويت

وسابقًا سمحت الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، بدخول الخبراء الأجانب والفنيين إلى البلاد، وقد اتى هذا بناءً على طلب السلطات الكويتية.

وقد أطلق "الطيران الكويتي" في دولة الكويت بياناً توضيحياً، لوح خلاله عن السماح بدخول الخبراء الأجانب والفنيين يخضع أيضاً لموافقة السلطات الصحية في الدولة.

من جانبهم قام نواب كويتيون بانتقاد قرار الحكومة في السماح للأجانب بدخول البلاد شرط بقائهم أسبوعين في دولة أخرى لا تخضع لإجراءات حظر طيرانها من القدوم لدولة الكويت.

ونعت النواب القرار بأنه يشكل تحايلًا على قرار منع دخول مواطني 31 دولة جراء استمرار انتشار جائحة فايروس كورونا.

الطيران المدني الكويتي يؤكد القائمة المحظورة لم يطرأ عليها أي تغيير

وشدد مقرر اللجنة العليا لإعادة التشغيل التجاري في مطار الكويت الدولي المهندس سعد العتيبي، أن الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية، لم تحدث أي تغيير على قائمة الدول الـ31 المحظورة من الدخول إلى الكويت، ضمن تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) حتى الآن.

وتابع العتيبي  في تصريح صحفي، أن السلطات الصحية الكويتية، تراجع قائمة الدول الـ31 القرار بدقة كل 10 أيام؛ للوقوف على مدى تحسن الأوضاع الصحية في تلك الدول.

وفي نفس السياق الجوي، أبان العتيبي عن أن إجمالي أعداد المسافرين القادمين والمغادرين عبر مطار الكويت الدولي، بلغ 42 ألفًا و410 مسافرين منذ استئناف تشغيل الرحلات التجارية في أول أغسطس الجاري.

وذلك عبر 534 رحلة جوية، مؤكدًا أن استعدادات المطار تسير وفق البروتوكول الصحي الذي يتضمن تطبيق إجراءات السفر، وفق الاشتراطات الصحية، تنفيذًا لقرار مجلس الوزراء الكويتي، ضمن المرحلة الأولى من التشغيل التجاري، والتي تمتد حتى فبراير المقبل.

وأبان مقرر اللجنة العليا لإعادة التشغيل التجاري في مطار الكويت الدولي، أن عدد المسافرين من الكويت، بلغ 28 ألفا راكبا عبر 285 رحلة تجارية، مؤكداً ان جميع الرحلات تسير بشكل طبيعي ودون أي تأخير.

في حين وصل عدد المسافرين القادمين إلى الكويت 13 ألفًا و996 راكبًا عبر 249 رحلة، تم إخضاعهم جميعا للحجر المنزلي لمدة 14 يومًا، وفقا لتوجيهات السلطات الصحية الكويتية.

ونوه إلى أن اللجنة العليا لإعادة تشغيل الرحلات التجارية، تتابع بشكل مستمر وبمشاركة العديد من جهات الدولة المعنية، احتياجات ومتغيرات التشغيل التجاري، وملاحظات الجهات العاملة في مطار الكويت الدولي أولاً بأول.

هذا للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية، ضمن مرحلة تشغيل الرحلات التجارية.

بالاضافة إلى ذلك، قاموا بدعوة الحكومة بأن يلتزموا بالتوجيهات الصادرة عن وزارة الصحة الكويتية والتراجع عن قرارها، هذا إذا كانت تحرص على تعديل التركيبة السكانية كما تتحدث، وهذا وفقا لصحيفة "القبس" الكويتية.

يُذكر أن وزارة الصحة الكويتية تعمل بكل جهد بالتعاون مع هيئة طيران الكويت للحفاظ على البلاد من تفشي فيروس كورونا المستجد، والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.