رواتب الموظفين في الكويت
رواتب الموظفين في الكويت

قرار بشأن ايداع رواتب الموظفين والعاملين في الكويت في حساباتهم، مصادر : رواتب الموظفين عن شهر أبريل في حساباتهم بالبنوك

وفي هذا السياق صرح مصدر بوزارة المالية ان  البنوك تعمل على قدم وساق لإيداع الرواتب بعد وصول الكشوفات من الجهات الحكومية، حيث سيتم إيداع كل الرواتب قبل شهر رمضان. وذكرت أن البنوك قامت بإيداع المكافأة الطلابية للطلبة الدارسين في الخارج. ايضا قامت   البنوك المحلية   بإيداع الرواتب والمستحقات المالية للموظفين بالقطاع الحكومي في حسابات مستحقيها عن شهر أبريل الجاري

ومن جهة اخرى صرح مركز الشال للاستشارات الاقتصادية  ان آخر الإحصاءات الصادرة عن الإدارة المركزية للإحصاء، تظهر أن عدد العمالة في الكويت في نهاية الربع الثالث من 2019، وفقاً للعدد والجنس والجنسية والأجور والأعمار، بلغ نحو 2.121 مليون عامل من غير احتساب عدد العمالة المنزلية (2.142 مليون عامل في نهاية الربع الثاني من عام 2019).

وافاد  المركز أنه عند إضافة العمالة المنزلية وما في حكمها، القطاع العائلي البالغة نحو 728 ألف عامل، يصبح المجموع نحو 2.848 مليون عامل (2.866 مليون عامل في نهاية الربع الثاني من عام 2019)، إذ تبلغ نسبة العمالة المنزلية نحو 25.6 في المئة من إجمالي العمالة في الكويت في نهاية الربع الثالث من 2019 مقابل 25.3 في المئة من إجمالي العمالة في نهاية الربع الثاني.
واشار التقرير إلى أن معدل الأجر الشهري للذكور من العمالة الكويتية في القطاع الحكومي بلغ نحو 1823 ديناراً، وللإناث الكويتيات نحو 1278 ديناراً، بفارق بحدود 42.6 في المئة لصالح أجور الذكور.
وأكد  بأن معدل الراتب الشهري للذكور غير الكويتيين في القطاع الحكومي بلغ نحو 737 ديناراً، وللإناث غير الكويتيات نحو 672 ديناراً، بفارق لصالح الذكور بحدود 9.6 في المئة.
وأشار التقرير الى  أن الفارق بين الجنسين أكثر عدالة في حالة غير الكويتيين، في وقت يبلغ معدل الأجر الشهري للكويتيين من الجنسين في القطاع الحكومي نحو 1501 دينار، ولغير الكويتيين نحو 705 دنانير، بفارق بين المعدلين بحدود 112.7 في المئة لصالح الكويتيين.
وعلى صعيد اخر افاد التقرير أن معدل الأجر الشهري للذكور الكويتيين في القطاع الخاص يبلغ نحو 1437 ديناراً، أي أدنى بنحو 21.1 في المئة من معدل أجرهم في القطاع الحكومي، في وقت يبلغ للإناث الكويتيات في القطاع الخاص نحو 893 ديناراً أي أدنى بنحو 30.1 في المئة من معدل زميلاتهن في القطاع الحكومي، مؤكداً أن مخصصات دعم العمالة المواطنة تؤدي إلى ردم تلك الفروق. هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي