قريباً..قرارات لعودة المقيمين المنتهية إقاماتهم في الخارج للامارات
قريباً..قرارات لعودة المقيمين المنتهية إقاماتهم في الخارج للامارات

أبلغت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية أنها تتابع حالياً وضع المقيمين المتواجدين في الخارج ممن انتهت إقامتهم على خلفية تعليق حركة الطيران وتطبيق الإجراءات بسبب انتشار جائحة «كورونا» حول العالم، مطمئنة هذه الفئة، بأن «أمورهم طيبة» وسيتم البت في وضعهم والإعلان عن آلية عودتهم إلى الدولة قريبا.

جاء ذلك رداً على استفسارات عدة وردت إلى الصحيفة من قراء، حول إمكانية عودة المقيمين المتواجدين في الخارج، ممن انتهت اقاماتهم، ولم يتمكنوا من تجديدها بسبب غلق الأجواء والإجراءات الاحترازية المطبقة للحد من انتشار (كوفيد- 19)، وذلك عقب إلغاء تصريح العودة أخيراً.

 

وأكد مقيمون متواجدون خارج الدولة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي إنهم واثقون من اتخاذ الجهات المعنية القرارات المناسبة التي تراع ظروفهم وتخلفهم عن تجديد إقاماتهم، فيما أعرب البعض عن تخوفه من قرب انتهاء إقاماته في وقت لا تزال أجواء بلاده مغلقة أمام حركة الطيران الدولي.

 

وذكرت الهيئة أنها أطلقت على موقعها الإلكتروني (smartservices.ica.gov.ae ) خدمة تتيح للمقيمين الذين يحملون إقامة سارية المفعول، لتأكيد الدخول والعودة إلى دولة الإمارات، من خلال ادخال رقم جواز السفر الذي يحوي على ملصق الإقامة الفعالة والصادرة من الهيئة.

 

وأقرت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، في يوليو الماضي أنها ستسمح للمقيمين ممن انتهت إقامتهم المتواجدين خارج الدولة لمدة أكثر من ستة أشهر، بالعودة إلى الدولة وفق الإجراءات المتبعة، وسيكون أمامهم مهلة شهر من تاريخ وصولهم إلى الدولة، لتعديل وضعهم، وتجديد إقامتهم، وبطاقة الهوية المنتهية.

 

ومنح مجلس الوزراء المقيمين خارج الإمارات الذين انتهت إقامتهم بعد الأول من مارس 2020 أو تجاوزوا مدة ستة أشهر، مهلة للعودة إلى الدولة من تاريخ فتح الأجواء بين البلدين، وفق إطار زمني محدد من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية.

 

ووافق المجلس على وجوب تحصيل أي رسوم أو غرامات إدارية بعد انتهاء المهل المحددة، وعدم تحصيل أية غرامات مالية عن فترة الإعفاء، وإعادة تفعيل تحصيل الرسوم والغرامات المالية الإدارية على جميع الخدمات التي تقدمها الهيئة اعتباراً من 12 يوليو 2020.