مجلس الوزراء السعودي عبر الأجتماع المرئي
مجلس الوزراء السعودي عبر الأجتماع المرئي

عقد مجلس الوزراء، جلسته اليوم ــ عبر الاتصال المشهود ــ بقيادة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء .

وفي مطلع الجلسة، استعرض مجلس الوزراء أحدث التقدمات والمستجدات المتصلة بجائحة فيروس Covid 19، على الصعيدين الأهلي والدولي، وخصوصا ما يصبح على علاقة بالجانبين الوقائي والعلاجي، وما تتلقاه الحالات النشطة من الحفظ الصحية والإعتناء الطبية الشاملتين، وما ساهمت به الأفعال الاحترازية والوقائية، وأيضاً إدخار الخدمات وسهولة الوصول إليها، والحصول فوق منها، والمنظومة الصحية الواجهة للخدمات العلاجية، من الحد في انتشار الفيروس، واستقرار وهبوط أعداد الحالات المؤكدة والحرجة.

وتابع المجلس، أفعال رجوع جميع موظفي المؤسسات الحكومية إلى مقرات المجهود على حسب الدلائل والمعطيات الصحية في مدن ومحافظات المملكة ، مشدداً على وجوب التقيد بالتدابير الاحترازية والممارسات الوقائية، والالتزام بالتوجيهات الصادرة من الجهات المخصصة، وتأدية جميع البروتوكولات المتبعة في الوقاية من انتشار الفيروس.

وشرح معالي وزير الإعلام المكلف الطبيب ماجد بن عبدالله القصبي، في إشعاره لوكالة المستجدات المملكة العربية السعودية، أن مجلس الوزراء، أفصح عن تهنئته ببدء الموسم الدراسي الجديد، للتلاميذ والتلميذات والمعلمين والمعلمات، وأعضاء هيئات التعليم والتمرين بمختلف مراحله، لاستكمال عملية التدريس والتعليم، التي توفر” عبر المنصات الإلكترونية” في حضور الأوضاع الاستثنائية لجائحة Covid 19 ، وما تتطلبه من وجوب التقيد بالتدابير الاحترازية، مشددا على ضرورة قيام العائلة بدورها ومسؤوليتها في ذاك المنحى، لضمان استمرار عملية التدريس والتعليم وتوظيف التكنولوجية لتلبية وإنجاز أعلى النتائج الممكنة.

ونوه المجلس إلى ما تم اكتشافه من قبل مؤسسة الزيت العربية السعودية “أرامكو السعودية”، الذي يتمثل في حقلين جديدين للزيت والغاز، في منطقتي الجوف والحدود التي بالشمال، متوجها بالحمد والمدح للمولى سبحانه وتعالى بما أسبغ على تلك البلاد من نعم ظاهرة وباطنة، ومثنيا على ما توليه وزارة الطاقة ومنشأة تجارية ” أرامكو السعودية” من أنشطة في إجراءات التعدين والإنتاج بما يحاول أن التنوع الاستثماري في المملكة.

وبين معاليه أن مجلس الوزراء، استعرض جملة من الأشياء بخصوص أنباء الوقائع وتطوراتها إقليميا ودوليا، مكرراً إدانة المملكة لاستمرار مليشيا الحوثي الإرهابية المعززة من إيران بانتهاك الدستور العالمي البشري وقواعده العرفية، بافتتاح طائرات ملغومة دون ربان، وقذائف صاروخية بالستية نحو الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة بكيفية مقصودة وممنهجة.

وأعلن المجلس ، عن ترحيب السعودية بالتصديق بالأحرف الأولى على بروتوكولات اتفاق السكون بين إدارة الدولة السودانية والجبهة الثورية، وعده خطوة وظيفة على سبيل تحري أمنيات الشعب السوداني الأخ وآماله المشروعة في الاطمئنان والإنماء والازدهار، وتعزيز فخامة دولة جمهورية السودان وتحرره ووحدته الوطنية وصحته الإقليمية.

واطلع مجلس الوزراء، على الأمور المدرجة على جدول مواعيد أعماله، من داخلها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، مثلما اطلع على ما اختتم إليه جميع من مجلس الأمور الاستثمارية والإنماء، ومجلس الأمور السياسية والطموح، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، ومصلحة المختصون بمجلس الوزراء في وضْعها، وقد اختتم المجلس إلى ما يلي:
أولاً :
تفويض ذو النيافة الملكي وزير الداخلية ـ أو من ينيبه ـ بالتباحث مع المنحى القبرصي في شأن مشروع اتفاقية تساعد أمني بين حكومة السعودية وحكومة دولة قبرص، والتصديق أعلاه وبالتالي ترقية النسخة الختامية الحرب، لمتابعة الأعمال النظامية.

ثانياً :
الرضى على اتفاقية بين حكومة السعودية وحكومة أميركا الأمريكية في شأن المَزايا والحصانات السفارة.
ثالثاً :
القبول على مذكرة تفاهم للتعاون في الميدان الثقافي بين وزارة الثقافة في المملكة السعودية ووزارة الثقافة والرياضة والسياحة في دولة كوريا.
رابعاً :
القبول على اتفاق بين المنفعة العامة للجمارك في السعودية والمنفعة الاتحادية للجمارك في جمهورية دولة الإمارات العربية المتحدة العربية المتحدة بصدد بالاعتراف المتبادل لبرنامج المشغل الاستثماري الموثوق.
خامساً :
تفويض معالي وزير الاقتصاد ـ أو من ينيبه ـ بالتباحث مع المنحى الياباني في شأن مشروع بروتوكول ملحق بمذكرة تساند بين حكومة السعودية وحكومة اليابان بخصوص تطبيق المشاهدة السعودية ـ اليابانية (2030).

سادساً :
تفويض معالي وزير النقل رئيس مجلس منفعة الإدارة العامة للطيران المواطن ـ أو من ينيبه ـ بالإمضاء على مشروع اتفاقية بين حكومة المملكة السعودية وحكومة دولة سيراليون في ميدان خدمات النقل الجوي، وبالتالي ترقية النسخة الختامية الحرب، لمتابعة الأعمال النظامية.
سابعاً :
الاستحسان على مذكرة تعين بين دارة الملك عبدالعزيز في السعودية ومصلحة الملفات الوطنية بالأمانة العامة لرئاسة السُّلطة بالدولة الإسلامية الموريتانية.
ثامناً :
تأسيس مجمع الملك سلمان الدولي للغة العربية.

تاسعاً :
تطوير عدد محدود من مواد نسق المرافعات القانونية، ونظام الأعمال الجزائية، ونظام المرافعات في مواجهة ديوان المظالم ولذا بجواز استخدام الوسائط الإلكترونية في التبليغات.
عاشراً :
تطوير الإطار الأساس لمنشأة تجارية جدة للتنمية والتطوير العمراني، ولذا بأن يضطلع بـ مصلحة المنشأة التجارية مجلس هيئة مركب من واحد من عشر عضواً تحدث تسميتهم كل ثلاث سنين، بقيادة أمين محافظة جدة، وعضوية ممثلين من مجموعة من الجهات الرسمية، وخمسة يمثلون القطاع المختص يسميهم وزير الأمور البلدية والقروية.
حادي عشر :
القبول بحيث يكون تم عقده تأجير العربات بكل أشكالها ـ الموقع بين أطرافه بواسطة البوابة الإلكترونية للهيئة العامة للنقل المخصصة بتجهيز إجراءات تأجير السيارات ـ في حكم العقود الموثقة من إذ الإثبات والأخذ.

ثاني عشر :
الاستحسان على ترقيات وتعيين للمرتبتين الخامسة 10 والرابعة 10، وهذا على النحو المقبل:
ــ تكليف الطبيب / عبدالله بن محمد بن صقر الودعاني على حرفة ( مستشار أمني ) بالمرتبة الخامسة 10 في وزارة الداخلية.
ــ إعزاز عبدالرحمن بن علي بن راشد الجليفي إلى مهنة ( وكيل الوزارة لأمور الأفواج ) بالمرتبة الخامسة 10 في وزارة الداخلية.
ــ إعزاز محمد بن سليمان بن إبراهيم بن دايل إلى حرفة ( مساعد الرئيس المعاون للرقابة على التأدية ) بالمرتبة الخامسة 10 بالديوان العام للمحاسبة.
ــ إعلاء عبدالرحمن بن محمد بن عبدالله الماجد إلى شغل ( مستشار إداري ) بالمرتبة الرابعة 10 في وزارة الداخلية.
ــ إعزاز ناصر بن عبدالله بن ناصر السيف إلى شغل ( مستشار لأمور الأنحاء ) بالمرتبة الرابعة 10 في وزارة الداخلية.
ــ رفع المهندس / غسان بن عبدالله بن محمد الزهراني إلى حرفة ( وكيل الأمين المعاون للخدمات ) بالمرتبة الرابعة 10 بأمانة محافظة جدة.
ــ إعزاز عبدالله بن سعد بن عبدالله العجلان إلى مهنة ( مدير عام مكتب ) بالمرتبة الرابعة 10 بالرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء.
مثلما اطلع مجلس الوزراء على مجموعة من الأمور العامة المدرجة على جدول مواعيد أعماله، من داخلها تقريران سنويان لرئاسة المُخابرات العامة، ودارة الملك عبدالعزيز، وقد اتخذ المجلس ما يجب ضد هذه الأشياء.