تحول مسلسل أم هارون الى حالة فريدة بعد شدة الانتقادات الذي تعرض لها هذا المسلسل والقائمين علية، والذي وصفه البعض تطبيع علني مع الاحتلال و ان تصويرة في الامارات ورفض الكويت المشاركة في تصوير المسلسل داخلها زاد من شك المتابع العربي.

وكتبت الإعلامية الكويتية ليلى احمد عبر موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام": "ان عرض مسلسل (أم هارون) على قناة عربية يعتبر فيلم هندي تجاري رديء، اليوم تنسحب الشخصية زنوبة من الفريج، وتقاوم وتصرخ، ويقوم شابين بسحبها لإيداعها للملجأ، والجميع واقف يتفرج دون ابداء اي حنية، وتقف الممثل حياة الفهد وكذلك عائلة سعيد أحمد الجسمي ووايضا سعاد، وكل الحارة ايضا عاجزين عن حماية الفتاة الضعيفة.

وايضا الممثلة العمانية فخرية اثارت الجدل خلال لقاء صحفي معها، اعربت عن عتبها الشديد بسبب الشتائم الكبيرة وايضا الانتقادات الموجه لها على خلفية مشاركتها في مسلسل ام هارون.

مسلسل أم هارون

وواجه مسلسل أم هارون منذ عرض الحلقة الاولي الى انتقادات شديدة من الجمهور العربي وخاصة فلسطين، بسبب الدعوه بشكل كبير واضح للتطبيع مع دولة إسرائيل.