الرحلات الجوية
الرحلات الجوية

تزايد كبير في اسعار الطيران بسبب رحلات اجلاء الوافدينرحلات إجلاء الوافدين تحرّك مكاتب السياحة... والأسعار تتضاعف

وفي هذا السياق   عقب موافقة مجلس الوزراء باجلاء المقيمين الراغبين في العودة إلى بلدانهم بدات  مكاتب السياحة والسفر بتقديم  خدمة الحجوزات على وجهات رعايا البلدان الراغبين بالمغادرة، داعية المسافرين إلى سرعة الحجز قبل ارتفاع الأسعار مع زيادة الطلب المتوقعة خلال الفترة المقبلة.

حيث صرح  مدير أحد مكاتب السياحة والسفرإن شركتي طيران الخطوط الجوية القطرية والخليج تُسيّران رحلات للعديد من الوجهات، وذلك بعد أخذ موافقة البلدان المتجهة إليها ووفقاً لعدد الحجوزات على كل رحلة، لافتاً إلى أن المكاتب تغازل الزبائن الراغبين في العودة إلى بلدانهم، سواءً من البلدان التي تستقبل رعاياها في الوقت الحالي أو تلك التي حددت وقتاً لاحقاً لإمكانية فتح مطاراتها مثل الهند في مطلع مايو المقبل، وتدفعهم إلى استغلال الأسعار الحالية.

الجدير بالذكر  أن جميع موظفي مكاتب السياحة والسفر يعملون حالياً من بيوتهم، على بدالة الشركة وهواتفها، نظراً لإغلاق أبوابها ضمن الإجراءات الاحترازية الحكومية المتعلقة بفيروس كورونا، موضحاً أن قرار تسيير رحلات لمن يرغب من المقيمين بالعودة إلى بلدانهم جيد، لكنه لا يوقف خسائر المكاتب الكبيرة بسبب أعداد المغادرين القليلة.

وفيما يتعلق باسعار تذاكر السفر  قد افاد بأن الأسعار تضاعفت على أغلب الوجهات بسبب الإجراءات الاحترازية في الطائرة بترك مسافة بين المسافرين، ما يعني وجود مقاعد فارغة، إلى جانب أن الكثير من الطائرات تعود خالية من البلدان التي تقصدها.
واشار إلى وجود إلغاءات للرحلات في بعض الأحيان بسبب عدم توافر الحد الأدنى من المسافرين لتسيير الرحلة، مبيناً أن معظم المغادرين من العمالة الآسيوية، وعلى رأسهم فئة العمالة المنزلية ممن انتهت عقودهم أو ممن سمح لهم كفلاؤهم بالمغادرة لحين انجلاء هذا الوباء.
وأوضح  أن الأعداد ستزيد بشكل كبير في حال سماح بعض الدول ممن لم تفتح أجواءها حتى الآن باستقبال رعاياها أو حتى تحديد موعد لاحق لإمكانية فعل ذلك، إذ إن شريحة واسعة من رعايا تلك الدول ترغب بالمغادرة، لافتاً إلى توجه الكثيرين في هذه الآونة إلى الحجز عن طريق شركات الطيران مباشرة، لأن هذه الشركات لا ترغب بتصدير تذاكر عن طريق مكاتب السياحة والسفر من أجل توفير عمولة المكاتب.
واضاف  أن «القطرية» و«طيران الخليج» تسيّران رحلات إلى وجهات كثيرة حالياً أهمها اندونيسيا وإيران وبنغلاديش وإنكلترا  وفرنسا والفيلبين وتركيا وألمانيا، والهند في 1 مايو، مشيراً إلى أن الإجراء المتبع في الحجز الآن بالدفع عن طريق رابط يرسل للعميل، وبعد الدفع يتم تصدير التذكرة وإرسالها له عن طريق البريد الإلكتروني «الإيميل». هذا وفقا لما نشرته صحيفة الراي