الرئيس عبدالفتاح السيسي
الرئيس عبدالفتاح السيسي

تتواصل حملات الدعم والتأييد الكبير للرئيس عبدالفتاح السيسي، لليوم الرابع على التوالي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تصدَر اليوم الأربعاء، هاشتاج "#السيسي_غالي_بمصر_عالي"، تريند موقع "تويتر"، لليوم الثاني على التوالي، بعدما تصدر هاشتاج "كمل_يا_سيسي" لمدة يومين ماضيين أيضًا. ...

وفي سياق متصل فقد تضمن الهاشتاج صورًا مختلفة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع عبارات تعبر عن الحب والتأييد له على ما يتمّ تنفيذه من مشروعات قومية، إضافة إلى تصديه للمخالفات والفساد وإصراره على بناء وتقوية الدولة المصرية وبناء مصر الحديثة.

أحد المشاركين في التظاهرة الإلكترونية: معاك يا ريس وبنحبك جداً

وفي إحدى التدوينات الداعمة لرئيس دولة مصر ، دوّن أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي قائلًا: "معاك يا ريس وبنحبك جداً . معاك وبنحبك"، فيما كتب حساب باسم آلاء محمد: "غالي هتفضل أنت الغالي.. ربنا يجعلك زخرًا لبلدنا"، وكتب حساب باسم "أحمد": "السيسي عمل حاجات في مصر متعملتش من 50 سنة"، فيما دوّن حساب باسم "نادية": "وعد وصدق وأنجز.. ووضع الخطوط الحمراء".

كما دوّن حساب آخر باسم "أم يوسف": "مصر هتفضل غالية عليا وأنت زعيمنا وغالي علينا، استمر في البناء واحنا معاك"، كما دعا حساب باسم السيد المرسي للرئيس بأن يسدد الله خطاه قائلًا: "حفظكم الله ورعاكم وسدد خطاكم"، فيما دعا حساب باسم أحمد الخالق الله بأن يحفظ البلاد بقوله: "اللهم احفظ مصر وأهلها من كل شر اللهم رد كيدهم في نحورهم"، كما كتب حساب باسم أبو يوسف: "لن ننسى كيف مددت يدك لإنقاذ شعبك"، وكتب الجنيبي: "اللهم إنا استودعناك عبد الفتاح السيسي.. اللهم انصره وأحميه واحفظه وأنر دربه وأنصره على كل من عاداه".

وكتب عبدالله فوزي: "بنحبك يا ريس"، ووصف حساب باسم محمد عادل الرئيس بالشجاع والمخلص بقوله: "الرئيس الشجاع المخلص المحب لمصر وشعبها.. الأمين القوي الطيب الحنين الذكي المحترم.. إنه الزعيم عبدالفتاح السيسي"، فيما أوضح حساب باسم عرفان رضوان أنَّ الرئيس "استعان بالله فأعانه واستقوى بالله فقواه"، ودوّن حساب باسم "مروة" بقوله: "السيسي مكمل معانا اللي يتبقا من عمره.. يعني من الآخر اللي ميعجبوش يقدم على هجرة من دلوقتي وبالسلامة.. داهية تاخد العفش"، فيما عبّر حساب باسم محمد أحمد نصر عن ثقته فيما وصلت له مصر حاليا بقوله: "لما الواحد بيشوف الجمال اللي وصلت ليه مصر بيزداد ثقة في دولتنا ورئيسها".