فصائل الدم يمكن أن تلعب دورا في إمكانية تعرض صاحبها لخطر الإصابة بفيروس كورونا
فصائل الدم يمكن أن تلعب دورا في إمكانية تعرض صاحبها لخطر الإصابة بفيروس كورونا

بحث صيني قام به باحثين صينين يستنتج أن فصائل الدم يمكن أن تلعب دورا في إمكانية تعرض صاحبها لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، من عدمها.

ووفق الدراسة التي أجريت في مدينة ووهان وسط الصين، مهد الفيروس كورونا (كوفيد -19) القاتل، فإن أولئك الذين يحملون فصيلة الدم A أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، مقارنة بأصحاب باقي الفصائل.

كما ذكر الباحثون الصينين الى إن أصحاب فصيلة الدم A، هم الأكثر عرضة للموت بسبب الفيروس الذي يعرف أيضا باسم "كوفيد 19"، طبقاً للنتائج التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وبشكل عام ، تعد فصيلة الدم O الأكثر شيوعا بنسبة 34 بالمئة، مقابل 23 بالمئة للفصيلة A، بينما الموضوع ظهر مختلفا بين ضحايا كورونا.

فقد وصلت نسبة أصحاب فصيلة الدم A بين المصابين في المدينة الموبؤة بداية انتشاء الفيروس ووهان بداية  41 بالمئة، مقابل 25 بالمئة للذين يحملون فصيلة الدم O.