وزارة التربية و التعليم تسجل ضعف أداء المعلمين والكوادر الإدارية في  بعض المدارس الخاصة
وزارة التربية و التعليم تسجل ضعف أداء المعلمين والكوادر الإدارية في بعض المدارس الخاصة

وزارة التربية و التعليم بالبلاد أعلنت قرارات جديدة و عاجلة تخص الدراسة و الطلاب و المعلمين و أولياء الامور فى المرحلة المقبلة .

 

رصدت وزارة التربية والتعليم عدداً من الملاحظات والتحديات التي تجابه قليل من المدارس المختصة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي بالشمال تختص بالجوانب التعليمية والإدارية والبنية التحتية بالإضافة للحاجة لورش تدريبية وتأهيلية ومقابلات أخصائية لتأهيل الكوادر.

ونشرت الوزارة، بحسب توثيق أرسلته لمجموعة من المدارس، عن وجود عدد محدود من التحديات على هذه العقارات تم رصدها على حسب زيارات صفية، كانت قد نهضت بها الآونة السابقة، ومخاطبتهم بتعديلها وإصلاحها لتطوير مناخ الجهد في المجال التربوي بصفة عامة.

ومن قلب التحديدات التي رصدها التقرير، عدم أهلية مجموعة من الكوادر الإدارية للعمل في هذه المدارس وضعف القيادية عند إدارات المدارس وضعف عام في تأدية المدرسين في المواقف الصفية مع تضاؤل تجاوب وتقبل المدرسين للملاحظات في الزيارات الصفية ايضاً.


واستطردت أن ثمة تضاؤل أيضاً في الاستجابة من قبل هذه المدارس للإرشادات المخصصة بتحسين الجهة الأكاديمي، والتقويم في هيئة المدارس (المدير أو النائب)، ووجود مشكلات عند عدد محدود من المدارس في الإطار الإلكتروني المتبع من قبلها مع ما يقتضي تتبعه من نظم حاضرة عند المدارس الأخرى في الامارات التي بالشمال والمتعلق بتجديد البينات ونتائجها، إضافة إلى غرابة المرجعيات في قليل من الموضوعات المخصصة بمدرسة ما، وهل هي لمدير الدومين أم مصلحة التراخيص؟!

وتابعت أن ثمة تحديدات أخرى رصدت من قبل المعنيين، وطلب ايضاًًً من المدارس بإصلاحها وتطبيقها، ترتبط بعدم تسلُّم تقارير المراقبة المدرسية الأمر الذي يؤدي لتضاؤل استكمال دومين التزامهم بالاشتراطات المخصصة بالأمن والسلامة ووجود مشكلات في مستندات الطلاب والطالبات وبالضبطً وجود طلبة بإقامات منتهية وأن إدارات المدارس تجتاز عن هذا الموضوع.

وشددت الوزارة على وجود قليل من الموضوعات تخص بالجوانب التدريبية وورش الشغل، تتطلب إليها هذه المدارس لتحسين ظروف بيئية المجهود فيها وتزويد كوادرها بالمهارات الإدارية والفنية والتربوية، من داخلها ورشة إطار التقدير المدرسي، التمرين على التدبير التشغيلية للمنشأة، ورشة مقاييس المراقبة المدرسية، ورشة تقدير الحصة الدراسية، ورشة عن تقدير المدارس طوال مرحلة التعليم عن بُعد، تجهيز مؤتمر عن تنشيط مدخل التعلم الماهر والنضج الإلكتروني للمدرسين، تحضير مقابلات للمداولات الإثرائية عن تأدية المدرسين في المواقف الصفية، وعقد محفل من الأكاديميين بالمدارس لنقاش ممارسات ترقية تأدية المدرسين.