القرعه ومدرب ليفربول بعد القرعة ماذا يمكن أن أقول

نادى ليفر بول واهم احداثة الجارية ول القرعة لدور الربع النهائي لدورى ابطال اوروبا ومواجهة ليفربول لفريق بورتو البرتغالى كما جاء جاء أول تعليق من الألماني يورغن كلوب المدير الفني للريدز ليعطي مباراتي الذهاب والعودة زخما جديدا.

حيث ان النادى الانجليزى ليفربول لم يخسر في أي مباراة خاضها أمام بورتو في جميع المسابقات الأوروبية وحقق اربع انتصارات وتعادلين اثنين من أصل ستة مباريات بينما انتهت أخر مباراتين بين الفريقين على ملعب آنفيلد بفوزمحق للريدز بنتيجة 6مقابل1.

 

وفى نفس السياق قد التقى نادى ليفربول وبورتو في دور الـسادس عشر من دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي حين استطاع الريدز حسم المباراتين ذهابا وإيابا بخماسية نظيفة ووصل لاحقا إلى المباراة النهائية قبل أن يسقط أمام ريال مدريد وهذا من حظ ليفر بول قبل عودة ذيدان للملكى وليفر هوا المنافس الثالس لمدريد غير برشلونة.

 

وقد اشارت بعض المواقع الرسمية لنادى ليفر بول حيث اشار المدرب كلوب كما اعرب عن انه لا يلقى كلمات ان يلقيها و إنه بورتو وقد لعبنا هناك بالفعل ونعرف كم كان يجب أن نكون جيدين في العام الماضي لنفوز عليه وهذا ما قد اثار استغرابة .

 

كا اشار كلوب الى ان النتيجة المقررة فى النهائىكانت مرضية الى بعض ما حيث ان مباراه العودة رئينا ان فريق بورتو هوا فريق عريق بأدئة ولا يمكن الاستهانة بة كمااشار قائلا يمكنني إلا أن أقول إنها أفضل قرعة بالنسبة لنا ولكن يجب علينا ان نستعد جاهدين وانها ليست مجرد قرعة ويجب أن نستعد جيدا وهذا كل ما سنفكر فيه عندما نبدأ الاستعداد للمباراة.

 

 

كما اضاف انه كان لا يتمنى ان يلقلى بورتو لكن هوا ما قد تم بالنسبة للقرعة لكن الآن هم خصمنا بعد القرعة

وأضاف أول شيء عليك القيام به هو التأكد من أن الجميع يحترم المنافس بالطريقة الصحيحة وسنفعل ذلك بنسبة مائة في المئة ونعرف إمكانيات فريق بورتو ومن ثم علينا أن نستعد جيدا.

 

وقد اشار كلوب ان نادى ليفربول قد توج اخر مرة ببطولة دورى ابطال اوروبا فى عام2005 حيث كانت المفارقة فى هذا التتويج جاء في العام التالي مباشرة لتتويج بورتو الأخير 2004 حين كان يقوده المدرب الصاعد وقتها جوزيه مورينيو.