استياء في بيشة من فاتورة الـ10 ريالات.. وأهالٍيؤكد أن القادمة ستنسف الميزانية
استياء في بيشة من فاتورة الـ10 ريالات.. وأهالٍيؤكد أن القادمة ستنسف الميزانية

استياء في بيشة من فاتورة الـ10 ريالات.. وأهالٍيؤكد أن القادمة ستنسف الميزانية حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر استياء في بيشة من فاتورة الـ10 ريالات.. وأهالٍيؤكد أن القادمة ستنسف الميزانية .

صحيفة الوسط - أبدى مجموع من الأهالي في بعض مراكز محافظة بيشة استياءهم من إصدار شركة الكهرباء فواتير استهلاكية لهم بقيمة عشرة ريالات ونصف فقط، مرجعين ذلك لكونها لم تقرأ العدادات لمنازلهم، وتأجيل القيمة المستحقة للفاتورة القادمة، مما يقيم إلى تراكم المبالغ المالية وصعوبة التسديد.

وذكر المواطن فطيس السلولي من مركز النقيع شمال بيشة إنهم تفاجأوا بصدور فاتورة الكهرباء بقيمة عشرة ريالات ونصف، أي أن الموظف لم يقم بقراءة العدادات الخاصة بمنازلهم، وطلبوا من شركة الكهرباء أن يطّلع القارئ على عدادات منازلهم والمنازل الأخرى المجاورة، لكن الشركة رفضت، لافتة إلى أن فاتوة هذا الشهر ستكون مرفقة بفاتورة الشهر الجديد، مما يعني تراكم الفاتورة على أصحاب المنازل لمدة شهرين، وستكون بالتأكيد عالية، مؤكدين له أن هذا هو النظام لديهم.

من جهة أخرى، ذكر المواطن عبدالله الشهراني من أهالي قرى سد الملك فهد، أن غالبية المنازل لم يتم قراءة العدادات فيها، حيث جاءت فاتورة الكهرباء عشرة ريالات ونصفاً، مما يعني صدورها الشهر القادم لاستحقاق شهرين، وهذا الأمر يخلّ بميزانية الكثير من الأسر ويربك وضعهم، داعياً لقراءة عدادات المنازل بشكل شهري؛ حتى لا تتراكم عليهم.

برجاء اذا اعجبك خبر استياء في بيشة من فاتورة الـ10 ريالات.. وأهالٍيؤكد أن القادمة ستنسف الميزانية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية