بعد فاجعة شقيقة العريس ..إمارة جازان تَقادَمَ التأكيد على منع استخدام الأسلحة في الأفراح
بعد فاجعة شقيقة العريس ..إمارة جازان تَقادَمَ التأكيد على منع استخدام الأسلحة في الأفراح

بعد فاجعة شقيقة العريس ..إمارة جازان تَقادَمَ التأكيد على منع استخدام الأسلحة في الأفراح حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بعد فاجعة شقيقة العريس ..إمارة جازان تَقادَمَ التأكيد على منع استخدام الأسلحة في الأفراح .

صحيفة الوسط - شددت إمارة منطقة جازان على منع استخدام الأسلحة النارية في مناسبات الأفراح موضحة أن من يخالف هذه التعليمات يعرض نفسه للعقوبة التي قد تصل إلى السجن والغرامة المالية , حيث جاء ذلك بعد الواقعة التي شهدتها منطقة جازان فجر الأن ونقلت "صحيفة الوسط" تفاصيلها والتي تبلغ بمصرع فتاة بطلق ناري في عرس شقيقها.

وجاء ذلك على لسان الناطق الرسمي لإمارة جازان بالنيابة علي بن عبده الجبيلي الذي أشار إلى توجيه الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان حفظة الله إلى جميع المحافظات والمراكز والجهات المعنية بالتأكيد على المشايخ والعرائف ،بتوعية المواطنين بأن مثل هذه التصرفات تعد مخالفه جسيمة يجـازى عليها النظام.

وأشار الناطق الرسمي لإمارة منطقة جازان أن استخدام الأسلحة النارية في المناسبات بالمنطقة هو حالات محدودة ولا تصل إلى مستوى الظاهرة وأن من يخالف التعليمات الرسمية يعرض نفسه للمساءلة ويطبق بحقه نظام الأسلحة والذخائر الصادر بالمرسوم الملكي رقم 45 بتاريخ 25/7/1426هـ وما صدر من تعديلات لاحقة على مواده وتصل للسجن والغرامة المالية.

واختتم الجبيلي تصريحه مشيراً للتأكيد على ملاك قصور الافراح بالإبلاغ عن أي مناسبة أو حفل يتم فيه إِفْرَاج النار لتطبيق الأنظمة والتعليمات على المتسبب.

برجاء اذا اعجبك خبر بعد فاجعة شقيقة العريس ..إمارة جازان تَقادَمَ التأكيد على منع استخدام الأسلحة في الأفراح قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية