منح "صوفيا" الجنسية كان إشعاراً فقط.. إلى أين تتجه الثورة الرابعة في الرياض؟
منح "صوفيا" الجنسية كان إشعاراً فقط.. إلى أين تتجه الثورة الرابعة في الرياض؟

منح "صوفيا" الجنسية كان إشعاراً فقط.. إلى أين تتجه الثورة الرابعة في الرياض؟ صحيفة الوسط خبر تداوله صحيفة سبق اﻹلكترونية حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية منح "صوفيا" الجنسية كان إشعاراً فقط.. إلى أين تتجه الثورة الرابعة في الرياض؟، منح "صوفيا" الجنسية كان إشعاراً فقط.. إلى أين تتجه الثورة الرابعة في الرياض؟ وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، منح "صوفيا" الجنسية كان إشعاراً فقط.. إلى أين تتجه الثورة الرابعة في الرياض؟.

صحيفة الوسط - تسعى الرياض لتكون حديثة عالمية في تطبيق التكنولوجيا المتعلقة بالذكاء الاصطناعي، عن طريق الاستثمارات الأجنبية وصندوق الاستثمار العام والمبادرات المحلية من قبل الحكومة والقطاع الخاص.

وذكرت مجلة "ذا إيكونوميست" أنه في السنوات القليلة الأخيرة اهتمت السعودية بالتكنولوجيات المتطورة السريعة، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، والروبوتات، وإنترنت الأشياء الذي سيغيّر مناطق الشغل والمجتمع، في موجة توصف أحياناً بأنها الثورة الصناعية الرابعة.

وأضافت أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مهتم بالتكنولوجيا والذكاء الصناعي وجميع مجالات التقنية؛ حيث منحت "صوفيا" أول روبوت بشري الجنسية السعودية، وهو الحديث الذي نقلته وسائل الإعلام العالمية.

وذكرت إن الاهتمام بالتكنولوجيا يهدف إلى تحسين كفاءة الشغل والرعاية الصحية والتعليم والتطوير في كل المجالات، وهي أحد أهم رؤية الرؤية الوطنية 2030، إلى جانب زيادة الاستثمار في الاقتصاد الرقمي.

وأوضحت أن المملكة تملك البنية التحتية القوية لاسيما في التكنولوجيا والاتصالات بما في ذلك أستعراض أول شبكات للهاتف المحمول من الجيل الخامس "5G) في العالم، ومزايا الاستثمار المختلفة إلى جانب الاستقرار.

وأنهت التقرير أن الاهتمام الكبير بالتقنية سيخلق فرص عمل كبيرة للشباب السعوديين، وتحسين نوعية صحيفة الوسط في كل المجالات.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية