شق عليه قلبه وظهر بفيديو حـديث.. مأساة "طلال" تقذفها "الصحة" للعام القادم!
شق عليه قلبه وظهر بفيديو حـديث.. مأساة "طلال" تقذفها "الصحة" للعام القادم!

شق عليه قلبه وظهر بفيديو حـديث.. مأساة "طلال" تقذفها "الصحة" للعام القادم! صحيفة الوسط خبر تداوله صحيفة سبق اﻹلكترونية حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية شق عليه قلبه وظهر بفيديو حـديث.. مأساة "طلال" تقذفها "الصحة" للعام القادم!، شق عليه قلبه وظهر بفيديو حـديث.. مأساة "طلال" تقذفها "الصحة" للعام القادم! وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، شق عليه قلبه وظهر بفيديو حـديث.. مأساة "طلال" تقذفها "الصحة" للعام القادم!.

صحيفة الوسط - جدد والد الطفل "طلال برديسي" ذي الـ8 سنوات، مناشدة وزارة الصحة ضرورة قبول فلذة كبده الوحيد، في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض على وجه السرعة.

وأشار إلى أنه تلقى مؤشر نصية من مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، بعد نشر "صحيفة الوسط" معاناة طفله مع المرض الأسبوع السابق، أن موعد طفله في الخامس من ربيع الأول للعام الهجري القادم، أي بعد خمسة أشهر من الآن، مؤكداً أن حالة طفله لا تتحمل كل هذا الانتظار، ولا سيما أنه يعاني من فشل القلب، وهو طريح الفراش ولا يستطيع الحركة، وتوقف عن إكمال الدراسة؛ فضلاً عن أنه بحاجة ماسة لزراعة قلب، على وجه السرعة.

وظهر مريض القلب "طلال" في مقطع فيديو حديث، وهو يلح ولاة الأمر -حفظهم الله- بعلاجه، بعدما أرهقه المرض وحرمه طفولته منذ سنوات، دون أن تتدخل وزارة الصحة للإسراع بنقله للمستشفى.

وكان والد الطفل بندر برديسي قد ناشد عبر "صحيفة الوسط" في خبر نُشر الأسبوع السابق تحت عنوان: "مأساة طفل على وتين قلبه بمكة.. أب عاجز مالياً ومستشفيات تعتذر والزراعة ضرورية"؛ حيث ناشد وزارة الصحة ضرورة قبول فلذة كبده بشكل عاجل، مشيراً حينها إلى أن معاناة ابنه الوحيد "طلال" بدأت قبل نحو سنتين عندما تَمَكُّث عن إتمام الدراسة بالصف الثاني الابتدائي؛ بسبب المرض الذي ألمّ به فجأة، وراجع به مستشفيات مكة، كان آخرها مستشفى الولادة والأطفال.

وذكر: "شخّص الأطباء حالته بأنه يعاني من مرحلة متقدمة من اعتلال عضلة القلب؛ أدى ذلك إلى فشل في وظائف القلب، واعتذر الأطباء عن عدم قبول الحالة، وأوصوا بنقله وإحالته لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، فيما لا يزال ابنه يصارع المرض، وهو طريح الفراش بالمنزل، ويشتد عليه المرض يوماً بعد يوم، ولا يملك له سوى الدعاء".

ولفت حينها إلى أن ابنه بحاجة إلى زراعة قلب، بصورة عاجلة؛ غير أن عجزه المالي كان السبب في عدم تمكنه من الذهاب به إلى مراكز متخصصة خارج صحيفة الوسط، لعلاج مثل هذه الأمراض؛ مطالباً المسؤولين في وزارة الصحة بضرورة الوقوف على حالة طفله وقبوله في أحد مستشفياتها المتخصصة على وجه السرعة.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية