أنطونيو كونتي يكشف سبب تعثر إنتر ميلان في السنين الماضية

قام أنطونيو كونتي، المدير الفني لفريق إنتر ميلان الإيطالي، سبب ابتعاد الفريق عن المنافسة خلال الفترة الماضية، موضحاً أن الفريق كان بحاجة إلى إعادة بناء وترميم، وهو ما يأمل لفعله منذ توليه قيادته.

وكان الإنتر قد ابتعد عن المنافسة على الألقاب المحلية والقارية خلال السنوات الـ9 الماضية، وذلك منذ تتويجه بلقب السوبر والدوري الإيطاليين ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية خلال موسم 2009-2010.

وكشف المدير الفني، في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي لمواجهة هيلاس فيرونا، السبت: "أعتقد أن نادي إنتر ميلان قام بالتعاقد معي لتغيير شيء ما في الفريق وإعادة بنائه، بعدما غاب عن المنافسة لـ9 أعوام، باستثناء آخر عامين مع لوتشيانو سباليتي، الذي قام بعمل رائع أيضا رغم الصعوبات التي واجهته والإصابات".

وحاول كونتي ان يوضح انه ليس كان غاضباً فى تصريحاته بعد لقاء دورتموند، وقال، أنتم ترونها نوبة غضب، لكن بالنسبة لي هي محاولة للبناء واكتشاف الأخطاء التي ارتكبناها، دون لوم أي شخص على وجه التحديد، وعلينا أن نفعل الأفضل من أجل الإنتر".

الجدير بالذكر أن كونتي أعلن في تصريحات شديدة اللهجة عقب الخسارة من بروسيا دورتموند الألماني بنتيجة 2-3 في الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا، أنه يحتاج لبعض الدعم في صفوف الفريق من أجل المنافسة على الألقاب وتحقيق طموحات الجماهير.

وأوضح كونتي أنه قبل عرض الإنتر وهو يعلم أن الفريق يمر بفترة صعبة، لأن يوفنتوس يتواجد في القمة، وهو الذي يعد من أكثر الفرق تنظيما على مستوى العالم".

وأعلن بوجده فى نادي انتر ميلان يجلب العديد من الطموحات للنادي من أجل تحقيق الأفضل خلال الفترة المقبلة، لإسعاد جماهير الفريق المتعطشة لتحقيق البطولات.

وأنهى تصريحاته بقوله: "عدد الإصابات يجعلنا ندرك أن هناك خطأ في البناء، لكن ثقتي كبيرة بالمجموعة، ولدينا أسماء شابة مثل لاوتارو مارتينيز وباريلا وروميلو لوكاكو، وأعتقد أن بإمكاننا بناء الفريق من حولهم، لكنني أكرر أن الإنتر عليه التنافس بكل البطولات".

والأن الأنتر يحتل الترتيب الثاني في جدول الدوري الإيطالي برصيد 28 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس المتصدر.

يذكر أن أنطونيو كونتي تولى قيادة الإنتر مطلع الموسم الحالي، خلفا للمدرب الإيطالي لوتشيانو سبالتي، أملا في تحقيق البطولات خلال الفترة المقبلة.