الدولي المصري محمد صلاح يتجه القاهرة.. وليفربول قد يرسل

دائما ما يحرص الدولي المصري المحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي على الانضمام لمعسكر منتخب الفراعنة الذي يستعد لمباراتين مهمتين بتصفيات أمم أفريقيا رغم تعرضه إلى إصابة استبدل على أثرها في الدقائق الأخيرة من مباراة ليفربول ضد مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي، الأحد.

وسجل محمد صلاح هدف ليفربول الثاني في المباراة التي انتهت بفوز "الليفر" علي السيتي بنتيجة 3-1 إلا أنه تعرض لإصابة في الكاحل، وفق ما نقل موقع صحيفة "ديلي ميل".

وقد تعرض صلاح للإصابة بعد تدخله مع لاعب مانشستر سيتي، البرازيلي فرناندينيو، في الشوط الأول، إلا أنه تمكن من البقاء في الملعب حتى استبداله في الدقيقة 87 من عمر المباراة المهمة.

وأوضحت تقارير صحيفية أن هناك قلق داخل فريق ليفربول، وأن مسؤولي الفريق، يخشون أن تؤدي الإصابة إلى ابتعاد "مو" عن مواجهة كريستال بالاس المقبلة في "البريميرليغ"، إلا أنهم لا يستطيعون بطبيعة الحال منعه من الانضمام للمنتخب في هذا التوقيت.

وصرحت "ديلي ميل" أصر صلاح على المشاركة الدولية مع منتخب مصر هذا الأسبوع، بعدما فاته معسكر الشهر الماضي، علما بأن منتخب مصر سيخوض مباراتين ضد كينيا، الخميس، ثم جزر القمر يوم الاثنين المقبل.

وسيخضع النجم الدولي محمد صلاح، 27 عاما، للفحص أثناء وجوده مع في مصر، علما بأن ليفربول قد يرسل فريقا طبيا لعلاجه إذا أظهرت نتائج الفحص وجود "أي مشكلات كبيرة"، حسب ما ذكرت الصحيفة الإنجليزية.

الجدير بالذكر أن صلاح سجل 80 هدفًا في 121 مباراة لفريق يورغن كلوب، علما بأنه لم يغب سوى عن 3 مباريات بسبب الإصابة خلال نحو عامين ونصف مع ليفربول هي بيرنلي في يناير 2018، وإيفرتون في أبريل من العام ذاته، ومانشستر يونايتد في أكتوبر الماضي.