تصريح محمد صلاح عن انضمامة للمنتخب

ينضم يوم الاثنين المحترفين الخمسة الذين اختارهم الجهاز الفني بقيادة حسام والبدري، والذي يستعد لخوض مباراتى كينيا وجزر القمر المقرر لهما الرابع عشر والثامن عشر من نوفمبر الجارى، ضمن منافسات الجولتين الأولى والثانية للتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2021 بالكاميرون، حيث من المنتظر انضمام محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزى، ومحمد الننى لاعب بشكتاش التركى، ومحمود حسن «تريزيجيه» لاعب أستون فيلا الإنجليزى، ومحمود عبدالمنعم «كهربا» لاعب ديسبورتيفو أفيس البرتغالى، وأحمد حجازى لاعب وست بروميتش ألبيون الإنجليزى، بعد استبعاد أحمد حسن «كوكا» المحترف بصفوف سبورتنج براجا البرتغالى، عقب تعرضه لإصابة قوية بالركبة وحاجته لتدخل جراحى وتأكد غيابه عن الملاعب فترة لن تقل عن أربعة إلى ستة أسابيع.

صرح محمد صلاح خلال مكالمة هاتفية مع حسام البدري، انه لا يمانع الانضمام للمعسكر من يوم غد «الاثنين» وان الاخبار المتداولة عن عدم حضوره اخبار لا صحة لها، وصرح لجهاز الفراعنة خلال الاتصالات الأخيرة حرفياً: «لدى حماس للوصول إلى أمم أفريقيا والتتويج بلقبها وتعويض إخفاق الفترة الماضية»، وتمنى حسام البدرى التوفيق لمحمد صلاح خلال مواجهة ليفربول ومانشستر سيتى اليوم الأحد، ووجه حديثه لصلاح قائلاً: «تألقك مع فريقك أمر يسعدنا جميعاً وننتظر وصولك مع زملائك المحترفين، لكى نحقق الفوز فى مباراتى كينيا وجزر القمر».

وفي نفس السياق رفض حسين الشحات الابتعاد عن المنتخب وتمسك بالإستمرار فى المعسكر، على الرغم من الإصابة القوية التى تعرض لها فى الركبة خلال ودية ليبيريا الأخيرة، وفضل «الشحات» البقاء فى الفندق، من أجل التجهيز والتدريب استعداداً للمشاركة فى مباراة جزر القمر المقرر لها يوم الثامن عشر من الشهر الجارى، حيث تدرب المنتخب فى يوم الراحة السلبية التى حصل عليها اللاعبون رغبة منه فى البقاء داخل معسكر الفراعنة.

ومن جهه اخري يستعد محمود كهربا لخوض برنامج تأهيلي خاص، فور وصوله جهزه له التونسى أنيس الشعلالى مدرب الأحمال البدنية بالمنتخب، فى ظل رغبة «البدرى» فى الاعتماد على اللاعب خلال الفترة المقبلة خاصة مع تأكد غياب حسين الشحات عن مواجهة كينيا، كما منح جهاز الفراعنة تعليمات خاصة للاعب طلائع الجيش كريم طارق، وشهد تدريب المنتخب بعد العودة من الراحة عقد جلسة خاصة بين سيد معوض مدرب المنتخب وأحمد سيد «زيزو» صانع ألعاب الفراعنة، من أجل مطالبته بالتركيز فى إنهاء الهجمة الأخيرة بعد أن أهدر العديد من الفرص السهلة خلال ودية ليبيريا.

وقام حسام البدري المدير الفني لمنتخب مصر بعقد جلسة مع اللاعبين الذين حصلوا على راحه بعد ودية ليبيريا التى انتهت بفوز الفراعنة بهدف دون رد أحرزه حمدى فتحى، وطالبهم بالتركيز فى التدريبات خاصة أن الفوز على كينيا بالجولة الأولى للتصفيات أمر مهم حتى تكون بمثابة جرس إنذار برغبة الفراعنة فى استعادة الوجود على العرش الأفريقى.

ورفض حسام البدري الحديث عن أزمة سباعى بيراميدز المستبعد وهم عبدالله السعيد وعمر جابر وإسلام عيسى ومحمد فاروق وأحمد أيمن منصور ومحمد حمدى ورجب بكار، مشدداً على أن هذا الأمر لا يجب التوقف عنده كثيراً لأن فرض الانضباط أهم من المشاعر، خاصة أنه يدرك جيداً رغبة اللاعبين فى الوجود مع المنتخب إلا أن موقف إدارة ناديهم وقف حائلاً أمام ذلك الأمر وأن استبعادهم أمر مؤقت بتلك المرحلة التى تنتهى بمباراتى كينيا وجزر القمر، وسيتم فتح صفحة جديدة بعد انتهاء تلك المرحلة.

وانتشرت حاله من السعادة والارتياح بين الجهاز الفنى للمنتخب الأول بعد تألق لاعبى المنتخب الأولمبى فى لقاء مالى بافتتاح بطولة أمم أفريقيا تحت 23 عاماً وخاصة مصطفى محمد مهاجم الفراعنة وصاحب لقب رجل المباراة وهدف الفوز الوحيد، وكذلك حارس المرمى محمد صبحى، نظراً لأن هذا الجيل من اللاعبين يعتبر مستقبل المنتخب الأول خلال السنوات المقبلة وأنه سيتم ضم عناصر عديدة من المنتخب الأولمبى للمنتخب الأول بعد انتهاء منافسات أمم أفريقيا تحت 23 عاماً والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.