موعد مباراة ليفربول ومانشستر سيتي اليوم الأحد والقنوات الناقلة

تُقام اليوم مبارايات الجولة الثانية عشرة من الدورى الإنجليزى الممتاز لكرة القدم «بريميرليج»، أهما قمة هذا الأسبوع التى تجمع بين ليفربول، المحترف ضمن صفوفه النجم الدولي المصرى محمد صلاح، مع مانشستر سيتى، المقرر لها فى السادسة والنصف مساء، على ملعب «أنفيلد»، معقل «الريدز».

ويأمل الليفر صاحب الارض والضيافة فى استمرار نتائجة القوية ببطولة الدورى الإنجليزى ومنتشياً بفوزه الثمين فى المباراة الماضية على جينك البلجيكى 2-1 وتصدر مجموعته بدورى أبطال أوروبا، كما يسعى «الريدز» لتحقيق الفوز على مانشستر سيتى فى مباراة اليوم، أملاً فى قطع خطوة جديدة نحو التتويج باللقب الغائب منذ 30 عاماً، خصوصاً أن كتيبة أنفيلد لم تعرف طعم الدورى الإنجليزى بمسماه الجديد «بريميرليج»، إذ كان آخر ألقابهم فى عام 1990.

ويحتل ليفربول على المركز الاول فى ترتيب الدوري برصيد 31 نقطة ، بفارق ست نقاط عن مانشستر سيتى صاحب الـ25 نقطة، ويأمل ليفربول في مواصلة سجله الخالى من الهزائم هذا الموسم فى مسابقة الدورى الإنجليزى وبطولات إنجلترا، كما يأمل «الريدز» فى حسم اللقاء منذ البداية مستغلاً الأرض والجمهور وعدم اللعب بأعصاب جماهيره حتى الدقائق الأخيرة مثلما كان الحال فى آخر مبارياته بالبريميرليج أمام أستون فيلا، التى حسمها فى النهاية بنتيجة 2-1. وينوى يورجن كلوب، المدير الفنى للفريق، تغيير استراتيجيته فى هذه المباراة، نظراً لقوة المنافس فى الوقت الحالى واختلاف مباراته عن اللقاءات السابقة التى لعبها «الريدز»، فيفكر المدرب الألمانى فى الدفع بثلاثة لاعبين فى وسط الملعب كمحور ارتكاز وليس كما جرت العادة فى اللقاءات الماضية بوجود اثنين فقط، ولإجهاد أى محاولات هجومية يقوم بها السيتى، فضلاً عن استعادته لخدمات قائد الفريق جوردان هندرسون، الأمر الذى يمنح «كلوب» خيار البدء به فى التشكيل الأساسى للقاء.

ويسعي محمد صلاح الي قيادة فريقة  نحو الفوز الحادى عشر خلال أول 12 جولة، ليعتبر أول فريق فى تاريخ الدوري الإنجليزي ينجح فى الوصول لهذا الرقم، كما يأمل «مو» فى التسجيل بالبريميرليج بعد غيابه عن التهديف فى مباراة أستون فيلا الأخيرة، للاقتراب من صدارة هدافى الدورى، التى يعتليها جيمى فاردى، مهاجم ليستر سيتى، بتسعة أهداف، مقابل خمسة أهداف لـ«صلاح»، ويطمح الفرعون فى مواصلة هز شباك «السيتيزين»، خاصة أنه تمكن من تسجيل أربعة أهداف فى مرماهم خلال ست مباريات، كما يأمل فى زيادة عدد انتصارات فريقه على قطب مدينة مانشستر منذ قدومه لـ«الريدز»، إذ حقق الفريق أربعة انتصارات مقابل انتصارين لـ«السيتى» وتعادلا مرتين فى مختلف البطولات، إذ غاب «صلاح» عن مباراتين.

ويغيب عن الليفر مجموعة مهمة من اللعيبة وهي جويل ماتيب وشكوردان شاكيرى وناثان كيلاين بسبب الإصابة، بينما يستعيد خدمات «فابينيو» الذى غاب عن المباراة الماضية للإيقاف، ومن المتوقع أن يبدأ «كلوب» اللقاء بطريقة 4-3-3، وبتشكيل مكون من: أليسون بيكر، أندرى روبرتسون، فيرجيل فان دايك، ديان لوفرين، أليكساندر أرنولد، جوردان هندرسون، فابينيو، فينالدوم، ساديو مانى، روبرتو فيرمينو، ومحمد صلاح.

ويطوح نادي مانشستر سيتي فى تحقيق انتصار هام للغاية خارج ارضة لتقليص الفارق مع ليفربول إلى ثلاث نقاط فقط، أملاً فى الوصول لقمة ترتيب البطولة كى يواصل مشواره هذا الموسم للحفاظ على اللقب، كما يأمل الفريق فى استعادة نغمة الانتصارات مرة أخرى بعد السقوط فى فخ التعادل فى المباراة الماضية أمام أتلانتا الإيطالى بدورى الأبطال.

ويعاني ايضاً السيتي من غياب مهم وهو غياب حارسه الأساسى البرازيلى إيدرسون بسبب الإصابة التى يعانى منها والتى تعرض لها فى مباراة أتلانتا بالشامبيونزليج، ولذلك فإن الإسبانى بيب جوارديولا، مدرب الفريق، سيمنح حارسه البديل كلاوديو برافو فرصة المشاركة للمرة الأولى هذا الموسم فى البريميرليج، إلا أن الحارس التشيلى لديه ذكرى سيئة فى آخر ظهور له أمام ليفربول بعدما منح «صلاح» هدف فوز فريقه على «السيتى» فى لقاء الدور الثانى للموسم الماضى، الذى انتهى 4-3 لـ«الريدز»، ومن المتوقع أن يبدأ «جوارديولا» اللقاء بتشكيل مكون من: برافو، ميندى، أوتاميندى، جون ستونز، والكر، فيرناندينيو، جوندوجان، دى بروين، سيلفا، ستيرلينج، وجيسوس.

ومن المقرر أن تنقل المباراة بين الفريقين، على قناة "Bein Sports HD2" المتخصصة في نقل مباريات الدوري الإنجليزي.

وفي ضمن لقاءات هذه الجولة، يحل أستون فيلا، الذى يضم الثنائى المصرى أحمد المحمدى ومحمود حسن تريزيجيه، ضيفاً على وولفرهامبتون فى الرابعة عصراً، ويتطلع «تريزيجيه» لقيادة فريقه لحصد الفوز بعد التفريط فى ثلاث نقاط كانت قريبة فى الجولة الماضية أمام ليفربول فى آخر خمس دقائق، كما يأمل اللاعب فى تسجيل هدفه الثانى بالبطولة بعد التسجيل أمام ليفربول.

وفى المباراة الثالثة، يقوم مانشستر يونايتد بإستضافة نظيره برايتون فى التوقيت ذاته على ملعب «أولد ترافورد»، فى لقاء يسعى من خلاله «الشياطين الحمر» لتضميد جراح الخسارة الماضية أمام بورنموث بثلاثية.