جماهير غفيرة تتوافد جواَ الى البرتغال لحضور نهائي أبطال أوروبا
جماهير غفيرة تتوافد جواَ الى البرتغال لحضور نهائي أبطال أوروبا

نهائي دوري أبطال أوروبا بين تشيلسي ومانشيستر سيتي يشغل كل الجماهير البريطانية، حيث تواصل الطائرات المحملة بالجماهير الإنجليزية المتحمسة الهبوط في مطار مدينة بورتو البرتغالية كل خمس دقائق، وسط استعدادات المدينة البرتغالية لاستضافة نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ومن المفترض وصول نحو أربعين رحلة جوية من إنجلترا إلى بورتو على مدار اليوم السبت، حيث وصلت أول دفعة من الجماهير في تمام التاسعة إلا الثلث صباحًا بالتوقيت المحلي، لحضور المباراة التي ستتم في المدينة الواقعة في شمال البرتغال.

وعلق أحد مشجعي نادي مانشستر سيتي الذي سافر إلى بورتو بصحبة والده وسيعود إلى بلاده في الساعات الأولى من صباح غد الأحد جواَ،  عبر عن سعادته بالجو العام للمباراة .

وعقب الوصول، يوجه المراقبون الجماهير من الفريقين إلى جانبين متقابلين في المطار، حيث تنتظر صفوف من الحافلات لتقلهم إلى وسط المدينة، حيث أقيمت مناطق للمشجعين، وقبل الصعود للحافلة، يتلقى المشجعون أساور صفراء تثبت سلبية نتائج اختباراتهم فيروس كورونا.

وبالفعل تم السماح إلى نحو 16500 متفرج بدخول الملعب، لكن الكثير من الجماهير حضرت لمؤازرة الفريقين من خارج الملعب، حيث تسع كل منطقة مشجعين إلى نحو ستة آلاف متفرج.

كما فتحت مناطق المشجعين من الثامنة صباحًا حتى السادسة مساء لحاملي تذاكر المباراة، الذين سيتم نقلهم بعد ذلك إلى الملعب حيث تنطلق المباراة في تمام الثامنة مساء بتوقيت البرتغال.

وسف تفتح مناطق المشجعين للجماهير من غير حاملي تذاكر المباراة بعد السادسة مساء، مع وضع شاشات ضخمة يمكن من خلالها مشاهدة المباراة.