محمد صلاح يتلقى صفعه جديدة من فولهام بالهزيمة بالدور الانجليزى مع فريقه ليفربول
محمد صلاح يتلقى صفعه جديدة من فولهام بالهزيمة بالدور الانجليزى مع فريقه ليفربول

إصطدم المواطنون و العمال المقيميون و الاجانب اليوم بصفعه و مصيبة كبيرة قادمة ألبهم من الملك و رفاقه  .

 

ضاعف فولهام مصيبة ليفربول في السيزون الحاضر بمنافسات الدوري البريطاني للساحرة المستديرة كرة القدم، وتغلب فوقه 1-صفر في عقر داره اليوم الاحد في المدة الـ27 من الماتش، والتي شهدت اليوم كذلكً تعادل ويست بروميتش ألبيون مع نيوكاسل سلبياً.

على استاد «آنفيلد» في ليفربول، ضاعف فولهام مصيبة ليفربول، وتغلب أعلاه من أجل نقي سجله ماريو ليمينا في الدقيقة 45.

والهزيمة هي الثانية على التتابع لليفربول في الماتش، والسادسة للنادي في أجدد 7 ماتشات خاضها بمسيرة الحماية عن اللقب في السيزون القائم.

وتجمد مخزون ليفربول لدى 43 نقطة في المقر الـ7 ليبتعد الفرقة الرياضية خطوة حديثة عن تصارع المراكز الأولى بأن فرص الفرقة الرياضية في الحراسة عن اللقب صارت شبه معدومة في حضور اتساع الفارق مع مانشستر سيتي المتقدم في الترتيب إلى 22 نقطة.

ورفع فولهام رصيده إلى 26 نقطة في المقر الـ18 مع فارق المقاصد ليس إلا وراء برايتون.

والهزيمة هي الثانية فحسب لليفربول في 24 لقاء رياضي خاضها على ملعبه في مواجهة فولهام في بطولة منافسات الدوري البريطاني، في حين أنجز ليفربول التفوق في 16 من تلك الماتشات بنظير 6 تعادلات.

وحافظ فولهام على سجله خالياً من الهزائم في أحدث 8 ماتشات خاضها النادي ببطولة الدوري خارج ملعبه، وهي أطول سلسلة من الماتشات المتواصلة للنادي خارج أرضه بلا هزيمة طوال تاريخ الفرقة الرياضية.

ولم يتيح ليفربول العرض المترقب منه في نصف المباراة الأول، إذ اقتصرت تجارب النادي على مناوشات فردية من اللاعبين، وقد كان أغلبها من الرياضي المصري محمد صلاح، إلا أن تلك التجارب لم تثمر.

ونال ليفربول العقوبة على ذلك في الدقيقة 45 إثر تمريرة من إيفان كافاليرو، استغلها ماريو ليمينا وسدد كرة ذات بأس زاحفة أقامت في المرمى ليعلن نجاح فولهام قبل خاتمة نصف المباراة الأول في الحال.

وفي نصف المباراة الثاني، غليظّف ليفربول هجماته وحاصر مدعوه ضِمن مكان المعاقبة أغلب الزمان، غير أن الفرص ضاعت على التواليً جراء سوء الحظ في بعض الأحيانً وعدم الإهتمام في بعض الأحيانً أخرى، نتيجةًً لتوتر أعصاب لاعبي ليفربول بعبور الزمان.

وسقط ويست بروميتش ألبيون في فخ التعادل السلبي مع نيوكاسل ليرفع رصيده إلى 18 نقطة في المقر الـ19 قبل الأخير بنظير 27 نقطة لنيوكاسل الذي تتيح للمركز الـ16.