مهرجان الإبل الملك الملك عبدالعزيز للإبل النسخة 4
مهرجان الإبل الملك الملك عبدالعزيز للإبل النسخة 4

قررَّ مهرجان الإبل، مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل النسخة 4، مُعاقبة عايض بن دغيثر و نايف بن حجنة، بناء على ما تم رصده من تصريحات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وفوز مالك الإبل الكويتي دبوس بن مبارك الدبوس، في أشهر كلاسيكو للإبل.

هلال بن عايض بن دغيثر العتيبي، مالك الإبل السعودي، خسر لقب أحد أبرز مسابقات مزايين الإبل المقامة ضمن مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، وتقرر سحب جميع جوائزه التي حصل عليها في النسخة الرابعة، وإلزامه بدفع مبلغ مليون ريال، وحرمانه من المشاركة حتى يدفع ما تقرر.

مترك بن نايف بن حجنة، تمت معاقبته بسحب جميع جوائزه التي حصل عليها في النسخة الرابعة، وحرمانه من المشاركة في المهرجان لسنتين.


القائمون على مهرجان الإبل، كشفوا عن نتائج مسابقة فئة بيرق المؤسس للون الأصفر، وتتويج دبوس بن مبارك الدبوس، على حساب حامل لقب النسخ الثلاث الماضية بن دغيثر في منافسة كلاسيكو الإبل.

 


مسابقة فئة بيرق المؤسس للون الأصفر، تعتمد على عرض كل مالك قطيع من الإبل مؤلفة من مائة رأس منقية، أي تم تنقيتها على قواعد و معايير جمالية معينة، وفم تخصيصها لمسابقة الإبل ذات اللون الأصفر الأكثر رغبة وتميزا في عالم الإبل.

 
بعد إعلان نتائج مسابقة فئة بيرق المؤسس للون الأصفر، وفوز منقية الدبوس الكويتي، شرع عشاق منقية الدبوس بالاحتفال في ميدان رملي كبير بمقر المهرجان، وصرحَّ الدبوس إنه يتوقع التتويج باللقب، بعد أن عزز منقيته بعدد من الإبل الفائزة في مسابقات للمزايين، دون أن يكشف عن قيمة الصفقة المادية، إذ تقدر قيمة الإبل الفائزة بمسابقات المزايين بملايين الريالات.

النتائج النهائية في مهرجان الإبل، صعقت عشاق منقية بن دغيثر التي تحمل اسم لطامات، وتحظى بشعبية وشهرة كبيرة في المملكة، خاصة من أبناء قبيلة عتيبة الكبيرة، حيث تحضر الانتماءات القبلية بشكل واضح بين عشاق الإبل في منافسات المزايين والسباقات.

دبوس بن مبارك الدبوس، تسلم كأس المسابقة في الحفل الختامي للمهرجان الذي حضره العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقدمت منقيته عرضا أمام منصة الحفل، ليشاهدها ضيوف المهرجان، وبينهم قادة دول، بجانب جمهور كبير، يحضرون فعاليات الحفل الختامي.

الشيخ فهد بن فلاح بن حثلين، رئيس نادي الإبل السعودي والمنظمة الدولية للإبل والاتحاد الدولي لبولو الإبل، أوضح مجريات الأمور، حيث اجتمع مع ابن دغيثر بحضور شقيقه ووضح لهما أنه يعتبرهما إعلام جيد للمهرجان ووعداه بعدم الدخول في مهاترات، ولكنهما أخلفا الوعد.

ابن حثلين،رئيس نادي الإبل السعودي، صرح بأنه قبل دخول لطامات والدبوس، أنه إجتمع مع ابن دغيثر برفقة شقيقه وقلت لهما أنا اعتبركم إعلام جيد للمهرجان تثيرون الحماس وهذا شئ مطلوب ولكن أرجوكم رجاء خاص لا تغلطون في حق أحد بعينه فتجعلون النادي يقف وقفة حزم معكم، وأنا لا أريد أن أخسركم ولكن اذا كان عندي واحد من هذه الخيارات سأخسرك، ولقد وعدوني وأعطوني كلمة رجل أنهم لن يغلطوا في أحد وكان ذلك قبل دخول سباق الـ100 بيوم، وصافحتهم وتعاهدنا، وفي الغد سمعت  تصريحات لم ترضيني، أليس عيباً؟.


صرحَ ابن حثلين بأن اللعب على وتر الجمهور لا يزعجني فأنت تخاطب حكومة، فلا تحاول لي ذراع الحكومة فهنالك أموراً أكبر، وليس الموضوع مشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز فقط، كما وصف ردة فعل جمهور ابن دغيثر بالطبيعية، مؤكدا أن الجمهور محب وعاطفي وينظر للأمور من زاوية واحدة، كما صرحَ قائلا, عقدنا لقاء مغلفا بورشة عمل شددنا فيه على عدم الإساءة لأحد، فنحن لدينا 2600 مشارك، وعندما نتحدث عن حالة أو اثنين فهذه حالة أقل من شاذة وهذا نجاح كبير.

النسخة الرابعة من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، دشنت يوم  15 من ديسمبر العام الماضي، في منطقة تسمى الصياهد الجنوبية، وتقع على بعد 140 كيلومترا شمال شرق الرياض، ويفوق مجموع جوائزه المئة مليون ريال.