وفاة المصارع المكسيكي لاباركا
وفاة المصارع المكسيكي لاباركا

لقى لاعب مصارعه مشهور حتفه بعد تحدي قفزة الموت بعد مسيره حافلة من النجومية حظى بها اللاعب توفي المصارع لاباركا بعد مباراة قاتلة فشل خلالها في تأيدة قفزة الموت امام خصمه مما تسبب في مصرعه.

أفادت بعد المصادر الأخبارية المهتمة بعالم رياضه المصارعه الحرة للمحترفين في المكسيك بأن  اللاعب المشهور لاباركا قد لقى مصرعه بعد قفزة قد حاول تأديتها معروفه باسم قفزه الموت ولم تكون اول مرة يقوم بها اللاعب.

أكدت صحيفة بريطانية تسمي صن أن المصارع المكسيكي لا باركا،  بعد  قيامه  بأداء قفزه الموت التي فشل في  تأديتها في مباراته الاخيرة التي نال مصرعه بعدها بوقت قليل من نقله الي بيته بحضور فريق من التمريض وعائلته.

قد شهد مسرح الأرينا بالمكسيك صراع الموت بين لاباركا وخصمه نزالا حتي الموت حيث حاول المصارع لاباركا الوثب تجاه خصمه الذي قفز خارجاً عن مضمار الصراع في قفزة يطلق عليها الغوص الانتحاري او المعروفه لدي المصارعين في الاتحاد بقفزة الموت.

إلا أن لاباركا قد علقت قدمه في  الحبال مما أدي الي إنزلاقه واصتدامه في  الجدار الحاجز وعلي الفور فقد اللاعب وعيه وتم نقله في الحال الي المستشفي لتلقي الاسعافات جراء السقوط المبرح.

داخل مسرح الارينا مونتيري لم يلقي الجماهير بالًا بخطورة القفزه التي أداها لاباركا وظلت الجماهير غير مبالية بخطورة القفزة حتي طال سكون اللاعب علي الأرض في حين استوعب المتابعون ان شي ما قد حدث.
 
أثناء ثبات لاباركا علي  الارض دون حراك أدرك الجميع بأنه قد اصابه مكروه وقد توقفوا عن التشيجع بحماس، مترقبين الأمر.


في ذلك الوقت شعر الخصم بالتوتر والقلق تجاه لاباركا وقام يتفحصه أن كان به مكروه او ان كان بخير ولكن المصارع لم يتلقى منه اي استجابة مما بعث نوعا من الريبه وبدا الامر اكثر سوء.

قد وضح جليا للحضور أن المصارع قد اصيب بكسور في  الرقبه والعنق مما ادي الي فقدانه التحرك او التحدث او اصدار اي اشارات بعد هذه السقطه المروعه .

داخل المستشفى تمكن لاباركا باستعادة وعيه من جديد بعد هذا الحادث وتمكن من التواصل مع من حوله  فتم نقله الي بيته لتلقي العنايه والرعايه بواسطة فريق من التمريض واهله لكن المحاولات باءت بالفشل وتوفي علي  الفور.

جديراً ذكره أن اللاعب لاباركا اسمه الحقيقي خيسوس ألفونسو إسكوبوزا هويرتا الذي كان دائما مشهور لدي اتحاد المصارعه المسيكي وقد توفي بعد مشوار حافل من النجوميه بقفزه الموت مما ادي الي فشل في الرئه والكلي وقد صرح الاتحاد بذلك الخبر المحزن.

بعد رحيل المصارع لاباركا قد قام المعجبين والاصدقاء والاحباب بتكريم النجم المشهور بعد رحيله المأسوي.

صديق المصارع لاباركا تومي دريمر كتب على حسابه الشخصي قائلاً لقد جاءت لي الفرصه لمنازلة المصارع المحبوب لاباركا في مكسيكو سيتي ويالها من اخبار في غايه الحزن لدي عالم مصارعه المحترفين في المكسيك وارجو ان يلهم اهله الصبر ويتمتعون بالقوه حيال فقيدهم.

كافة متابعين ومشاهدين رياضة المصارعة الحرة  في العالم أصابهم حزن غامر، على فقدان المصارع المحبوب عالمياً ومحلياً.