يوفنتوس يتفوق على لاتسيو بهدفين مقابل هدف
يوفنتوس يتفوق على لاتسيو بهدفين مقابل هدف

تمكن فريق يوفنتوس اليوم من هزيمة فريق لاتسيو عن طريق هدفين للاعب كريستيانو رونالدو، وذلك في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم. ...

حيث سجل لاعب مهاجم اليوفنتوس كريستيانو رونالدو هدفين، الاول من خلال ركلة جزاء تم احتسابها نتيجة لمسة يد، ليعطي يوفنتوس الفوز بهدفين مقابل هدف على لاتسيو يوم الاثنين.

وبهذه النتيجة وضع نادي اليوفنتوس بالقرب من  لقبه التاسع على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

واستهل مهاجم الفريق رونالدو الاحراز في الدقيقة 51، وهو هدفه 50 في الدوري الإيطالي، وتابع هدفا ثانيا من خلال تمريرة من زميله باولو ديبالا وضعته أمام المرمى بعد ثلاث دقائق من ضرة الجزاء.

من جانبه قلل تشيرو إيموبيلي الفارق لصالح لاتسيو في الدقائق الاخيرة من المباراة  ليتساوى في رصيد الأهداف مع رونالدو ولكل منهما ثلاثين هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة.

نقاط الدوري الايطالي لكرة القدم

ومن ناحية النقاط في الدوري نجد أن اليوفنتوس، الذي يملك 80 نقطة، يفرق بثماني نقاط عن إنتر ميلان صاحب المركز الثاني قبل أربع لقاءات لكل منهما على نهاية المسابقة يتبعهما أتلانتا برصيد 71 نقطة في المركز الثالث ولاتسيو برصيد 69 نقطة في المركز الرابع في الدوري.

ولاحقا كان فريق لاتسيو متأخرا بنقطة واحدة عن فريق يوفنتوس عندما استمر الموسم الشهر السابق، ولكن هُزم في أربع من مبارياته الخمس الأخيرة بعد أن ضربته سلسلة من الإصابات العديدة.

وذكر ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس رونالدو لاعب رائع حيث أنه لديه القدرة الفائقة على التعافي بين المباريات، لا أتحدث كثيرا عن الجانب البدني لكن الجانب الذهني أيضا.

وتابع، ننتظر أربع نقاط أخرى، ولكن الحصول على النقاط صعبة في هذه اللحظات عندما تلعب كل ثلاثة أيام، لذا علينا الحفاظ على تركيزنا المستمر.

وبالنسبة للمباراة كان الشوط الأول متكافئ الى حد ما، حيث سدد أليكس ساندرو برأسه في القائم لصالح يوفنتوس وأطلق إيموبيلي تسديدة منخفضة ارتطمت بالعارضة لصالح لاتسيو.

إيموبيلي يقف وحيدا بدون استقبال تسديدات

وعلى الجهة الاخرى، لم يتلقى إيموبيلي كرات كثيرة حيث كان يجد نفسه في دائما وحيدا وسط ثلاثة مدافعين.

وباتت المباراة في صالح يوفنتوس في الشوط الثاني حينما ضرب رونالدو الكرة في ذراع باستوس مدافع لاتسيو.

واطلق الحكم صافرته من أجل احتساب ركلة حرة في البداية، لكن بعد مراجعة طويلة من حكم الفيديو المساعد استمرت حوالي ثلاث دقائق.

قرر بأن باستوس لمس الكرة داخل المنطقة وسجل رونالدو من ركلة الجزاء بعد أن تغلغلت الكرة من بين يدي الحارس توماس ستراكوشا.

وبسبب هذا الهدف بات رونالدو اللاعب الأول الذي يحرز 50 هدفا أو أكثر في كل من الدوري الإيطالي والدوري الإسباني والدوري الإنجليزي.

رونالدو يحرز الهدف الثاني في لاتسيو

وبعد مرور ثلاث دقائق فقط، فقد لويز فيليبي الكرة لصالح ديبالا الذي انطلق للأمام وأعطى الكرة في لفتة كريمة إلى رونالدو على طبق من ذهب ليسجل في المرمى الخالي الهدف الثاني.

أيضا سدد رونالدو ضربة قوية برأسه في العارضة لكن لاتسيو عاد للمباراة عندما سقط إيموبيلي داخل منطقة الجزاء إثر إعاقة من ليوناردو بونوتشي بعد أن استغل سوء فهم بين مدافع يوفنتوس وحارس مرماه فويتشيخ شتينسني.

وقام إيموبيلي بتنفيذ ضربة الجزاء بكل قوة ونجح في تسديدها، وحرم شتينسني لاتسيو من إدراك التعادل، حينما أبعد تسديدة سيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش من ركلة حرة التي كانت في طريقها نحو المرمى.