المواطن أم التجار.. نزول العقار لصالح من ؟
المواطن أم التجار.. نزول العقار لصالح من ؟

المواطن أم التجار.. نزول العقار لصالح من ؟ صحيفة الوسط خبر تداوله صحيفة المواطن حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية المواطن أم التجار.. نزول العقار لصالح من ؟، المواطن أم التجار.. نزول العقار لصالح من ؟ وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، المواطن أم التجار.. نزول العقار لصالح من ؟.

صحيفة الوسط - حلم يقترب من وجهة نظر البعد، وبعيد من وجهة نظر آخرين.. نزول العقار لصالح من؟.. سؤال طرحه مغردون على تويتر مساء أمس الأحد، متسائلين من خلاله عن المستفيد الحقيقي من نزول أسعار العقارات، وهل سيكون المواطن أم التاجر الذي سينتهز الفرصة للشراء بسعر زهيد.

وبعد إعلان هيئة الإحصاء أن أسعار العقارات السكنية تتأخر 12.3 في المائة والتجارية 23.5 في المائة خلال 4 أعوام، تفاعل المغردون عبر وسم “نزول العقار لصالح من” الذي شارك خلاله الآلاف من المهتمين والمترقبين لانخفاض الأسعار.

ورأى مصعب بن سعيدان أنه لصالح المطور والمستهلك وجميع الأطراف المتعاملين بالعقار، وخصوصًا أن هناك أضـخم من ٧٠ قطاعًا يتحرك مع تحرك قطاع العقارات.

ومن ناحيته، أثبت مهند الراجحي أنه لصالح المواطن، ولا عزاء لتجار التراب الذين تسببوا في تضخم أسعار العقار.

أما منير علي فقال: “لا يأتي لك شخص ويقول إن العقار إذا نزل المواطن البسيط يقدر على شرائه فنحن نتكلم عن الطبقة التي لا يوجد لديها غير راتبها والنزول سيصل بالتأكيد إلى حد.. أي أن نزول العقار لن يفيد المواطن العادي إلا في نزول الإيجارات، أما التجار فهم الذين سيشترون بأسعار زهيدة ليعيدوا إلى أنفسهم الأموال”.

وأشار رائد العقيلي أن نزول العقار في صالح المواطن، ضاربًا مثلًا بأن في عام 2006 كانت الفيلا مساحة 750 تعرض من 650 ألف ريال إلى 750 ألفًا، وفي عام 2017 وصلت الفيلا نفس المساحة إلى 1850000 ريال.

وتابع أن دورة العقار الاقتصادية 10 سنوات وانتهى النزول في السنوات الماضية ، وكان أفقيًّا، وبعد عيد الأضحى سيكون النزول رأسيًّا.


شاركنا بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة معلومـات تعليقك.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : صحيفة المواطن