الصوريخ الروسية تضع أردوغان محتارا بين روسيا والمعهدات الآمريكية

بما ان الوقت كلسيف ينفد مسرعا أمام تركيا لتجنب مواجهة مع بسبب اعتزام تركيا شراء أنظمة دفاع جوي روسيا

بما ان الوقت كلسيف ينفد مسرعا أمام تركيا لتجنب مواجهة مع  بسبب اعتزام تركيا شراء أنظمة دفاع جوي روسية متقدمة مما يزيد فرص فرض عقوبات أميركية على تركيا ويجعل الرئيس فى حيرة كبيرة  للعواقب التى تلحق بتركيا اذا تم اشتراء الصورايخ المقررة.

كما اشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية فى اجتماع للوزارة لدراسة خطط المنطقة فى الاستعدادت الجيوش وتطويرتها ،اشار تشارلز سامرز اليوم أن تركيا قد تواجه عواقب خطيرة في حال اشترت كما هو مقرر المنظومة الروسية المضادة للصواريخ s-400.

عزم الرئيس التركي رجب طيب رجب طيب أردوغان وردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون بشأن شراء هذه المنظومة الصاروخية أجاب سامرز في حال اشترت تركيا s400 ستكون هناك عواقب خطيرة على علاقاتنا بشكل عام وعلاقاتنا العسكرية بشكل خاص.


وواشار اردوغان الى ان آخر أزمة دبلوماسية بين البلدين أسهمت في هبوط  قياسي في الاقتصاد وهبوط ايضا فلقيمة الليرة التركية في أغسطس وما زالت الخلافات بشأن الاستراتيجية في سوريا والعقوبات على إيران واعتقال موظفين بالقنصلية الأميركية دون حل وتهدد قضية الدفاع الصاروخي بتوسيع هوة الخلاف.

وكما انخفضت قيمة العملة التركية هذا الأسبوع بنسبة واحد في المئة على الرغم من أن البنك المركزي التركى أبقى أسعار الفائدة أعلى بكثير من معدل التضخم ويقول تجار إن السبب في ذلك يرجع إلى حد بعيد إلى تجدد المخاوف بشأن العلاقات مع الولايات المتحدة الامريكية .

وتجاوزت الحكومة التركية رجب طيب أردوغان   مهلة مرنة كانت والولايات المتحدة حددتها لتركيا لاتخاذ القرار بشأن ما إذا كانت ستشتري نظام باتريوت الصاروخي الأميركي الذي تنتجه شركة رايثيون في صفقة بقيمة 3.5 مليار دولارامريكى .
 

اضاف ايضا مسؤولون أميركيون إن العرض الرسمي سينتهي بنهاية الشهر الجاري ولم يرفض الرئيس رجب طيب أردوغان العرض الأميركي علنا لكنه كرر القول إنه لن يتراجع عن عقد لشراء نظام s-400 الدفاعي الروسي الذي من المقرر تركيبه في شهرأكتوبر وتقول والولايات المتحدة إن تركيا لا يمكنها حيازة النظامين معا.

وإذا مضت تركيا في إتمام الصفقة الروسية فإنها تخاطر أيضا بألا تتسلم طائرات f-35 الشبح المقاتلة التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن الأميركية ويمكن أن تواجه عقوبات بمقتضي قانون أميركي يعرف بقانون التصدي لخصوم أميركا من خلال العقوبات.

كما تحدث اغولو ان التعاملت التركية المشتركة مع روسيا بشأن سوريا كما أنها ليس لديها الكثير من الوقت لإعادة التفكير بشأن نظام s-400 في وقت يقترب فيه موعد تسليم النظام الدفاعي.

كما اشار المحلل العام الدفاعى كساب اغلو ان العقوبات الامريكية تتزايد بشكل ملحوظ على تركيا كما تفرض الولايات المتحدة الامريكية المضايقات العسكرية من شراء وتجديدات الجيش التركى  واضاف المكتب التمثيلى للتجارة الامريكية انه ينوة عن انهاء الاشتراك التجارى مع تركيا نهائيا قريبا


تركيا