رئيس الوزراء الإسرائيلي يحرض على ابقاء فلسطين منقسمة

علن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن اتاحة اسرائيل بتمرير الأموال القطرية لحركة حماس

اعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن اتاحة اسرائيل بتمرير الأموال القطرية لحركة حماس التي تسيطر بقوة السلاح على قطاع غزة وعلى فلسطين بشكل عام كما قال إن ذلك جزء من استراتيجية أوسع لإبقاء الفلسطينيين منقسمين وهذة من مصالح اسرائيل الاولى .



كما اتضح فى الحديث لنتانياهو اليوم خلال اجتماع لحزب الليكود الحاكم الذي يتزعمه وفق ما نقلت صحيفة عالمية و عن مصدر شارك في الاجتماع ومضى يقول ان تل ابيب ضدد اقامة دولة فلسطين و أي شخص ضد الدولة الفلسطينية يجب أن يكون مع تحويل الأموال إلى غزة لأن إبقاء الانقسام بين السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وحماس في غزة يساعد في منع إقامة الدولة الفلسطينية الى الابد وهذا جيد .

وخلال الاجتماع ايضا سبق لرئيس الوزراء الإسرائيلي الذي يستعد لخوض معركة انتخابية في أبريل القدم أن صرح أن آلية مراقبة الأموال القطرية أفضل من تلك الخاصة بأموال السلطة الفلسطينية.

ويأتي حديث نتانياهو في وقت وصل فيه الدبلوماسي القطري محمد العمادي إلى غزة وسط تقارير تشير إلى اعتماد آلية جديدة لإدخال الأموال القطرية إلى القطاع عوضا عن إيصالها عبر حقائب في سيارة العمادي وهي الطريقة التي أثارت حرجا كبيرا للحكومة تل ابيب وحماس على حد سواء بحسب صحيفة هآرتس.


كما اعلنت تل ابيب فى تمريرالاموال إلى حركة حماس في عام 2018 عبر بعد ان حصلت قطر علىموافقة تل ابيب بتمرير الاموال وقد منحت قطر حق التمرير حتى وصل الى حماس تسعون مليون دولار فى ست اشهر فقط.

بحسب صحيفة هآرتس يبدو أن قطر تتوافق مع إسرائيل في استراتيجية تعزيز الانقسام الفلسطيني وعزل غزة عن الضفة الغربية إذ تدفع نحو إنشاء مطار في غزة على أن يعمل تحت إشراف قطر ويسير رحلات إلى الدوحة فقط.


واشارت بعض الصحف الى ان قطر تشير الى الثقة المتبادلة بينها وبين اسرائيل حيث بديها إسرائيل بالدوحة خاصة فيما يتعلق بقطاع غزة الذي تعرض للطرد في مسيرات العودة الكبرى احتجاجا على دور بلاده في القطاع المحاصر.