معلومـات: مقاتلتان صينيتان تعترضان طائرة أمريكية فوق بحر بكين الشرقي
معلومـات: مقاتلتان صينيتان تعترضان طائرة أمريكية فوق بحر بكين الشرقي

طالبت بكين الولايات المتحدة الأمريكية باحترام مخاوفها المتعلقة بالأمن، بعد أن أفادت وسائل صحف أمريكية، مساء أمس، بأن طائرتين مقاتلتين صينيتين اعترضتا طائرة تابعة لسلاح الجو الامريكي للكشف عن الاشعاع فوق بحر بكين الشرقي، أوائل هذا الأسبوع.

وذكرت المتحدثة باسم وزارة خارجية بكين، هوا شونينج، خلال مؤتمر صحفي دوري في بكين: "منذ فترة طويلة، تقترب سفن وطائرات أمريكية من الحدود الصينية لإجراء تحقيقات".

وأضافت "من السهل حدوث سوء فهم وسوء تقدير أو وقوع حوادث في البحر أو في الجو. نأمل أن تحترم الولايات المتحدة المخاوف المنطقية الصينية المتعلقة بالأمن".

وتابعت أنه لم يكن لديها أي معلومـات عن الحادث الذى وقع فوق بحر بكين الشرقي، واضطرت للتحقق بخصوص ذلك مع وزارة الدفاع الصينية، قبل أن تصدر بيانا.

ولم ترد وزارة الدفاع عن تساؤلات من وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) حتى مساء الأن الجمعة.

وكان مسؤول أمريكي قد ذكر لشبكة "سي.إن.إن" الأخبارية الأمريكية، إن الطائرتين الصينيتين طراز "سو-30"، كانتا على بعد 150 قدما "45 مترا) من الطائرة الأمريكية، وإحداهما حلقت فوقها.

وتقوم الطائرات التابعة لسلاح الجو الأمريكي طراز (دبليو.سي-135" بجمع الانبعاثات الناجمة عن الاختبارات النووية، وكان يتم استخدامها في السابق لجمع أدلة لاختبارات محتملة من قبل كوريا الشمالية.

وذكر المتحدث باسم سلاح الجو، الليفتنانت كولونيل هودج في بيان، نقلته (سي.إن.إن) "بينما لا نزال نجري تحقيقات في الحادث، وصفت معلومـات أولية من الطاقم الجوي الأمريكي الاعتراض بأنه غير مهني".

وأضاف"يتم تناول القضية مع بكين، من خلال القنوات الدبلوماسية والعسكرية المناسبة".

المصدر : بوابة الشروق