موسكو: انضمام سكوبي للناتو خطأ وستكون له عواقب
موسكو: انضمام سكوبي للناتو خطأ وستكون له عواقب

موسكو: انضمام سكوبي للناتو خطأ وستكون له عواقب

حسبما ذكر الدستور ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر موسكو: انضمام سكوبي للناتو خطأ وستكون له عواقب .

صحيفة الوسط - أعلن مبعوث روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، فلاديمير تشيجوف، الأن الأحد، أن انضمام سكوبي إلى الناتو خطأ وستكون له عواقب، آملًا في أن يقيم تَـسْوِيَة النزاع حول الاسم الدستوري لجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة إلى تعزيز الاستقرار في البلقان.

وذكر المبعوث الروسي، في حوار له مع صحيفة "كاتيميريني" اليونانية: "في رأيي، كان يجب تَـسْوِيَة هذا الموضوع منذ فترة طويلة، حتى يكون لدى البلدين علاقات حسن الجوار والتعاون، بالنسبة إلى محتوى الاتفاقية، دعنا نرى كيف ستتطور الأمور، لأننا نعلم أن هناك رد فعل مختلف لدى البلدين".

وأشار "تشيجوف" إلى أنه لا يريد التعليق على العمليات الدستورية، قائلًا: "أود التأكيد على أنه ينبغي تنظيم المزيد من تطوير العلاقات على أساس ثنائي، دون أزمات من شخصيات أجنبية، على الرغم من أن هذه الاتفاقية، كما نأمل، ستعزز الاستقرار في البلقان والتعاون بين البلدين، لا يمكن اعتبارها ذريعة للانضمام السريع إلى التحالف العسكري".

وكان برلمان مقدونيا قد صدق على اتفاق، يغير اسم البلاد إلى جمهورية مقدونيا الشمالية، والذي يهدف لتسوية نزاع قائم منذ زمن طويل مع الجارة أثينا، منعها من الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"، والبدء في مشاورات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

برجاء اذا اعجبك خبر موسكو: انضمام سكوبي للناتو خطأ وستكون له عواقب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الدستور