نار فواتير الكهرباء في الرياض تحرق جيوب الأمراء والفقراء
نار فواتير الكهرباء في الرياض تحرق جيوب الأمراء والفقراء

نار فواتير الكهرباء في الرياض تحرق جيوب الأمراء والفقراء حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر نار فواتير الكهرباء في الرياض تحرق جيوب الأمراء والفقراء .

صحيفة الوسط - لم تعد شكوى زيادة الأسعار في السعودية تقتصر على المواطنين فقط، بل وصلت إلى الأمراء داخل المملكة، بعد قرار الحكومة وقف سداد فواتيرهم الخاصة بالكهرباء والغاز والماء.

قيمة فواتير الكهرباء الأخيرة التي أصدرتها الشركة الحكومية أثارت موجة شكاوى واسعة، حيث تعد هذه الفاتورة هى الأولى التي تصادف فصل الصيف عالى الاستهلاك بالتعريفة الجديدة في السعودية.

أمير يشكو

الغريب في الأمر أن هناك شكوى صدرت من أمير سعودي من زيادة قيمة الفاتورة الخاصة به، حيث نجد من النادر صدور مثل هذه الشكاوى من أمراء الأسرة الحاكمة.

اقرأ أيضا: مصر تقوم ببـيع الكهرباء لأوروبا.. وعقبات في «الربط» مع السعودية

وذكر الأمير سعود محمد العبد الله الفيصل في تغريدة له على "تويتر": "فيلا ٤٠٠ متر لا يسكنها أحد من بداية رمضان كيف وبأي منطق تكون فاتورتها ٢١ ألفا؟!".

الامير السعودي

وتفاعل رواد مواقع التواصل مع تغريدة الأمير، ووجهوا له سؤالا: هل تدفع فاتورتك يا سمو الأمير؟ فكان رده "إيه والله".
وحينما غرد آخر قائلا: "معليش طال عمرك بس أنت فاتورتك تدفعها الحكومة هذا اللي كنا نسمعه لكن الشعب مين يدفعها المتقاعد والي عليه ديون لين خشمه والعاطل عن الشغل"، ليرد الأمير قائلا: "ما هو صحيح أنا اللي أدفعها الله يحفظك".

تأتي شكوى الأمير بعد أن أقرت الحكومة السعودية زيـادة بعض أشكال الدعم الحكومي في إطار طريقة للإصلاحات الاقتصادية، وإدراج ضرائب جديدة من بينها الضريبة على القيمة المضافة، وتقليص الامتيازات التي تمنحها الدولة لأفراد العائلة المالكة، في محاولة لمواجهة تَأَخَّر سعر البترول الخام، الذي تسبب في عجز ميزانية البلاد يصل إلى 195 مليار ريال في عام 2018.

صدمة المواطنين 

كما أبدى الكثير من السعوديين، صدمتهم من قيمة فواتير الكهرباء، إذ تعد هذه الفاتورة هى الأولى التي تصادف فصل الصيف عالي الاستهلاك بالتعريفة الجديدة.

وبعد زيادة أسعار الكهرباء، دشن نشطاء "تويتر" للتواصل الاجتماعي هاشتاجا بعنوان "فاتورة الكهرباء" وسرعان ما تصدر الهاشتاج قائمة الأعلى تشاورًا في الرياض، وشارك فيه آلاف المغردين.

كهرباء3

ومن خلال الهاشتاج، عبر النشطاء عن صعوبة تحملهم لفاتورة الكهرباء التي تزداد قيمتها مع تقدم الوقت، وأن متطلبات صحيفة الوسط أثقلت كاهلهم، غنيهم وفقيرهم، واستفزهم دعوات نشطاء آخرين بترشيد استهلاك "المكيفات" في المنازل، وأوضحوا أن المناخ في الخليج شديد الحرارة وأن المكيفات ضرورة لا رفاهية.

اقرأ أيضا: «القدية» ديزني لاند السعودية.. عاصمة المغامرات المستقبلية

وغرد أحد المواطنين قائلا: "صدمة وأنا أشوف الناس تتكلم عن فاتورة الكهرباء ما سألت الأهل، إلا الوالدة أسمعها تكلم اختي تكشف النقاب عن فاتورة الكهرباء بس برمضان ٥٥٠ ريال إلى أين يا عالم هذا ولسى أول شهر بس يا رب رحمتك" #فاتورة الكهرباء.
 

وعلق آخر "إنها شهادة الوفاة حيال صبر المواطن نعم تقولون تكلفة التشغيل لمحطات التوليد عالية نقول منذ عقود ونحن نطالب هناك محطات الطاقة النووية أقل تكلفة وأكثر إنتاجية والكثير من البحوث الصادرة من جامعاتنا قدمت حيال هذه المشاريع ولم يؤخذ بها الآن كيف نسدد والدخل غير كاف".
 

بينما غرد ناصر الصبيحي: "#فاتورة - الكهرباء أنا في إجازة والبيت فاضي والفاتورة أعلى من الشهر السابق!! الله يهديني ليش طلعت إجازة".

ويقول كثير من المشتركين الذين وصلتهم رسائل على هواتفهم النقالة بقيمة فواتيرهم الجديدة، إنها عالية القيمة كثيرًا مقارنة بما كانوا يتوقعونه، أو مقارنة بالأشهر السابقة.

ويزيد استهلاك السعوديين في فصل الصيف بنسب كبيرة عن استهلاك باقي فصول السنة، حيث يعتمد سكان المملكة على مكيفات الهواء لتبريد منازلهم في بلد مناخه صحراوي جاف تصل فيه درجة الحرارة لخمسين درجة مئوية.

لكن ذلك الاستهلاك العالي للطاقة الكهربائية، ظهر جليا في فواتير الكهرباء الجديدة، حيث بدأت السعودية فى اعتماد تعريفة جديدة لها اعتبارًا من بداية العام الحالي الذي يصادف فصل الشتاء منخفض الاستهلاك.

كهرباء2

ورغم شكاوى السعوديين من زيادة فواتير استهلاكهم في الأشهر الماضية، فإنها بدت منخفضة مقارنة بالفواتير الجديدة التي صدرت يوم الخميس، حيث صادف أول فصول الصيف عالي الاستهلاك.
وطالب كثيرون بمراجعة التعريفة، حيث اعتبر الكاتب خالد السليمان أن "الحل بإعادة النظر بالتعريفة".

إذا كان بالإمكان ترشيد الإنفاق بالتخلي عن الكماليات، وترشيد تكلفة الوقود بالتخلي عن «المشاوير» غير الضرورية، فإن ترشيد استهلاك الكهرباء غير ممكن صيفا مع العنصر الأساسى في تكلفة فاتورة الكهرباء وهو «التكييف»!
الحل فى إعادة النظر فى التعريفة!

عدالة الفواتير 

وأمام هذا الغضب يـنَوَى مجلس الشورى السعودي الطلب من "هيئة الكهرباء" التحقق من الأسعار الكبيرة التي طرأت على فواتير بعض المستهلكين بنسب عالية، وأسباب تجاوزاتها المعدلات الطبيعية.

اقرأ أيضا: هل أطاحت «الروسيات» بأول رئيس لهيئة الترفيه في السعودية؟

رئيس لجنة الاقتصاد والطاقة عبد الرحمن الراشد ذكر: "إن المجلس سيرفع غدًا الأحد، خطابًا لمحافظ هيئة الكهرباء والإنتاج المزدوج؛ متضمنًا الاستفسار عن زيادة فواتير الكهرباء والتحقق من الزيادة فيها وأن العدادات بها التعريفة الجديدة".

وأشار الراشد أن تحرك مجلس الشورى يأتي من واجبه للتأكد من ذلك، قائلًا "المجلس جزء من المجتمع، ولا بد أن تكون هناك عدالة في الفواتير وإذا كان هناك تجاوزات تصحح". مشيرا إلى أن "لجنة الاقتصاد والطاقة بمجلس الشورى لاحظت سابقًا أن هناك الكثير من الشكاوى عن خدمات الكهرباء وصلت من مناطق المملكة وبخاصة الجنوب، وصدرت توصية محددة من المجلس إلى هيئة الكهرباء والإنتاج المزدوج على أن تقوم بالتحقق من تحسين الخدمات في الجنوب وبعض مناطق المملكة الأخرى"، بحسب "عكاظ".

الشورى

كما طالبت الشركة السعودية للكهرباء، مشتركيها المعترضين على زيادة فواتيرهم هذا الشهر بالتواصل معها عبر قنوات الاتصال المتعددة.

وذكرت الشركة إن زيادة فواتير الكهرباء خلال الشهر الحالي، يعود إلى تصحيح أسعار التعريفة الكهربائية هذا العام حسب شرائح الاستهلاك في القطاع السكني، إضافة إلى تغيير أنماط الاستهلاك في فصل الصيف من خلال الارتفاع الكبير في استخدام أجهزة التكييف، حيث إن 70 في المائة من قيمة استهلاك الفاتورة يعود إلى استخدام التكييف، بحسب "واس". 

وتعود زيادة قيمة الفواتير إلى زيـادة الحكومة السعودية تعريفة الكهرباء منذ مطلع العام الحالي بنسب متفاوتة تصل في بعض الشرائح إلى 260 بالمئة. إلا أن السعوديين شعروا في الشهرين الحالي والماضي، بهذه الارتفاعات في قيم الفواتير، بسبب زيادة الاستهلاك الناتجة عن زيادة درجات الحرارة في الصيف، التي تتجاوز 45 درجة.

ووحدت الشركة مؤخرا إصدار جميع فواتير جميع المشتركين والبالغ عددهم 9 ملايين مشترك في يوم 28 من كل شهر ميلادي بناء على المرسوم الملكي.

كهرباء

ودعت "السعودية للكهرباء" جميع المشتركين إلى الاستفادة من كل القنوات الإلكترونية الحديثة التي تقدمها لتسهيل وتسريع عملية التواصل مع المشتركين من جميع الفئات.

اقرأ أيضا: بعد قيادتهن السيارات.. السعوديات يقُدن الاقتصاد إلى مزيد من الإصلاح

ومن خلال الإجراءات السابقة نتساءل: هل ستستطيع المملكة امتصاص هذا الغضب بعد نار فواتير الكهرباء؟

برجاء اذا اعجبك خبر نار فواتير الكهرباء في الرياض تحرق جيوب الأمراء والفقراء قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري