الأن.. عقوبات أمريكية تنتظر الدوحة في فضيحة دولية حديثة
الأن.. عقوبات أمريكية تنتظر الدوحة في فضيحة دولية حديثة

الأن.. عقوبات أمريكية تنتظر الدوحة في فضيحة دولية حديثة

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الأن.. عقوبات أمريكية تنتظر الدوحة في فضيحة دولية حديثة .

صحيفة الوسط - نشر الموقع الأمريكي "ذا إيسترن فاكتس" مقالًا للكاتب الأمريكي جرانت شتيرن، تحدث فيه عن أن محامين يمثلون قطر في دعوى فيدرالية، كشفوا أخيرًا روابط العائلة الحاكمة بشبكة تجسس، في محاولة يائسة لإخفاء اتصالات مع المتعاملين معهم، في محاكمة علنية.

وذكر صحيفة "الخليلج" الاماراتي، إنه وفقًا لـ"قطرليكس" التابع للمعارضة، ذكر الكاتب إن قطر تتلقي دعاوى قضائية رفعها مؤيد رفيع المستوى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتهمة قيام الدوحة بعملية قرصنة ترعاها الدوحة، وكذلك اتهامات من قبل مجموعة كرة السلة "بيج 3"، بأن عملاءها غير المسجلين ورطوها في عملية نفوذ سياسي.

وأشار شتيرن إلى أن مَبْعَثًا في نيويورك على معرفة بالدعاوى القضائية يعتقد أن الكشف العلني لهذه التسجيلات يمكن أن يبين ويظهر معلومـات أساسية تتعلق بدور العائلة الحاكمة القطرية في ملف ترامب وروسيا.

وأشار أن دعويين قضائيتين في محكمتين فيدراليتين ربطتا بين حلقات تجسس قطرية معروفة في نيويورك ولوس أنجلوس كان يشرف عليهما عضو رفيع المستوى في العائلة الحاكمة، وهو محمد بن حمد آل ثاني المعروف بـ"إم بي إتش" الشقيق الأصغر لتميم بن حمد، موضحًا أن "إم بي إتش" هو الذي أدار الصفقة الفاسدة للفوز باستضافة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022،والذي أدى في نهاية المطاف إلى فضيحة واسعة في الفيفا، وإعفاء مسؤولين كبار في هذه الهيئة من مسؤولياتهم.

كما أبرز الكاتب أن "إم بي إتش" يرأس الآن اللجنة العليا للتسليم والتراث المسؤولة عن الإنفاق الواسع على البنى التحتية لـ"كأس العالم"، وهي ذات اللجنة المسؤولة عن بناء الملاعب التي تصفها صحيفة "الجارديان" البريطانية بـ"العبودية المعاصرة" التي أودت ب 1200 عامل في سبع سنوات.

وأضاف أن الدعوى القضائية الأخيرة التي أقامتها مجموعة كرة السلة "بيج 3" ضد عامل سابق فاسد تتهم "إم بي إتش" بالعمل على تمويل جواسيس قطريين.

يذكر أن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا تقريرًا تحت اسم "قطر في قفص الاتهام الأمريكي"، حول الأمر القضائي الأمريكي باستدعاء محمد بن حمد آل ثاني، والقنصلية القطرية في الولايات المتحـدة الأمـريكية، والرميحي، وضابط مخابرات بريطاني سابق، لتورطهم في جريمة قرصنة لحسابات رموز الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي ترامب.

وأشار التقرير إلى أن عملية القرصنة القطرية تعد تدخلًا في الأمن القومي الأمريكي، لافتًا إلى أن شقيق أمير قطر ملزم بالرد على هذه الاتهامات خلال 21 يومًا، مختتمًا بمقولة "عقوبات دولية تنتظر قطر وفضيحة دولية جديدة".

برجاء اذا اعجبك خبر الأن.. عقوبات أمريكية تنتظر الدوحة في فضيحة دولية حديثة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد